الاثنين، 21 مارس، 2011

إلى طفلتي

.


.


أعتذرُ عن حياتي البائسة
إذ ليس بإمكانك أن تُولدي حتى الآن
أنا آسفة يا حبيبتي
ليس بإمكاني العثور على والدك،
يبدو معجزةً بجد ذاته لسببِ غير مفهوم

أنا أحبكِ …
هل قلت لك ذلك من قبل ؟

لا أريد هدايا في عيد الأم
لا تقتطعي من مصروفك كي تحضري لي هدية كل عام
لا تشترِ لي أي شىءٍ
ولا تصدقي الأغاني

ابتسمي لي كل يومٍ فقط

لا أريد هدايا
أريد سعادتك

لا تبتئسي الآن لأنك لست في هذا العالم
العالم ليس جيداً بما يكفي ليستحقكِ
أبوكِ سيجدني ثم سنحوِّلُ العالم معاً
إلى مكانٍ أجمل يصلح لاستقبالك


أفتقدك

أرغب باحتضانك

سامحيني يا ابنتي


....

5 التعليقات:

موناليزا يقول...

وكأن أنا اللى بقولها

احساسها عالى جدا
تسلم ايدك

مؤنس فرحان يقول...

الفكرة حلوة أوى

واإحساسك جمييل

bosy يقول...

أفتقدك

أرغب باحتضانك

سامحيني يا ابنتي

ايه الكلام الجامد ده فيه احساس متسلسل

يخطف القلب

ست الحسن يقول...

موناليزا

تسلمي يا جميلة
وشكراً على المرور الجميل والدعم

..............

مؤنس

شكراً جداً
وبحب وجودك هنا أوي
تسلم


.........

يوسي

تسلمي
وشكراً أوي لاهتمامك

...

حسن ارابيسك يقول...

مؤثرة وحزينة جدا وأعتقد انها تدوينة لم تولد من فراغ
تحياتي