الأربعاء، 8 يوليو، 2009

هند

.

.







هند هي الوحيدة التي أستطيع أن أحكي معها بلا مخاوف
ألقي كل ما بداخلي دون أن تقاطعني أو تصادر مشاعري أيَّاً ما كانت
أحكي مثلما أتكلم مع نفسي بصوتٍ عالٍ

أكون حرةً في وصف الخيالات التي تمر برأسي
وفي رواية الأحداث دونما اقتطاعٍ
كنت أشرح لها استجابتي الغريبة لرجلٍ لا أعرفه ....
وما يحدث بداخلي حينما تشتعل الموسيقى في الشارع

أحكي لها عن نوبات البكاء الطويلة
وعن انتظاري للفضائيين كي يأخذوني بعيداً
أصف لها حدود عالمي حينما يشرق بداخلي
وينتهي على وجوه الآخرين الذين يبتسمون بقسوة

هند
مازالت صديقتي الوحيدة
لكنني لم أعد أستطيع أن أحكي لها أي شىء
كأنَّ جداراً عازلاً نما بيننا
لم تعد تسمعني ....

فقط
تنصت إلى دبيب الحواديت برأسها
تنتظر أن أفرغ من الكلام كي تبدأ هي في الحكي
تروي لي عن عيالها الكثيرين ...
عن قصصهم المتعددة المتشابهة
تروي ... وتروي
ولا تبالي بنظرة عينىَّ حينما أقول لها
حكاياكِ غير مترابطة ... ماذا تودين أن تقولي لي
أنا لا أفهم

تبتسم
تشكو من صداعِ برأسها وخدرٍ بيديها
ثم تعاود الحكي عن حواديت الآخرين
نفس التفاصيل بأسماءٍ مختلفة
ستحكي .... وتحكي
وحينا أقول
لستِ معي

تصمتُ قليلاً
أنا لستُ مع أحد ... لم أعد أعرف أي شىء
هل لديك حبوباً للصداع

بعدها
سأهاتفها كي أطمئن
وحينما أقول...
تكون هي قد وصلت لمنتصف الحكاية عن أي شىء

لقد اتَّخذَتْ قراراً ما بعدم انتظار المعنى
المعاني التي نسبغها على الأحداث كلها مُلفقة...
كلها من نسج خيالنا الشخصي

هل يمكن نشر هذا الكلام
ماذا ستفعل هند حينما تقرأه
هل ستغضب مني؟

غالباً ستشعر أنني أضيع
أو أن علاقتنا صارت باهتة بفعل الزمن
غالباً ستشعر بالتقصير أو بالذنب تجاهي

ولن تفكر أنني ربما أكون قد جُننتُ قليلاً
ربما أكون قد فقدت توازني حقاً

الأمر لا يتعلق بالحواديت ولا بالحكي
ولا بالأمان مع شخص نحبه ونثق به
الأمر يتعلق بالتكرار
التكرار الذي لا أرغب به ولا أستطيع فهمه
لماذا تتكرر الأحداث على رأسي هكذا بنفس التفاصيل
بدرجة القسوة ذاتها
يااااه
لا يستطيع أحدٌ أن يصمد
داخل هذه الدوامة التي تتكاثر تلقائياً
لا أحد
ولا حتى هند
صديقتي الوحيدة




أغسطس
2008





.........

16 التعليقات:

nudy يقول...

اعرف تماما ما تحكين عنه احسه واحس بك
احس انك بعيدة عني انني بعيدة عنك انني بعيدة عني

ولكني قد قررت الا افكر ثانية في اي شيء اترك الحياة تمضي هكذا لانه لا شيء يتغير كل الاشياء تعاد وتتكرر داخل المنزل وخارجة حتي بداخلي تتكرر الاشياء لم تعد لدي اي طاقة لا شيء فقررت الاستسلام وفقط الاستسلام لما هو موجود والا افكر في اي شيء
هل تعلمين لقد فقدت حتي الاستمتاع بكل ما احبه لم اعد اقوم باي شيء ولا افكر في اي شيء الا ما تم انجازه من عمل وما علي انجازه سريعا رغم انني في اجازة
انا بالمنزل منذ اسبوع لا افعل شيء الا العمل والعمل ثم العمل حتي انني لم اخرج من المنزل ولا اريد حتي حين افكر ان اكلمك لنخرج اجدني غير راغبة حقيقة في هذا لاننا لن نكون سويا ولن نعود بشء الا وجعا لنا سويا لم اعد انتظر اي شيء ولم اعد احلم او اتمني حدوث اي شيء فقط ادع الحياة تسير ولنر ما يجدث

ومع هذا فانت تعلمين انك صديقتي الوحيدة التي استطيع الحديث معها لانه ليس لدي سواها وها انا ثانية عدت للحديث بلا معني ولا ادري ماذا اقول ولكن هذه انا الان

nudy يقول...

غادة انا عاوزة اقولك اني لما اقريت البوست خفت وخفت قوي وبكيت بشدة بس معرفتش اعمل ايه ولا اقول ايه لاني فعلا تايهة وعارفة ان محدش ح يفهم ده ولا يحسه غيرك ح تعملي ايه مضطرة تشربيني لاني صاحبتك

واحد يعرفك يقول...

كان فى سؤال دائما ما أردده وهو :
هوه ليه غادة ما بتعلقش عند غادة ؟؟
وكان بيتكرر فى دماغى دايما
ليه غادة مش مداومة على التعليق عند هند رغم الصداقة اللى بينهم؟؟
وبعدين لقيت البوست ده فجأة
دماغى وقفت للحظات وبعدين تكرر السؤال بصورة غريبة
هى هند مش زعلانة ان غادة مش دايما بتكون عندها زى ما هند بتكون عند غادة


المهم ان البوست ده قلقنى جدا ومش عارف ازاى انتى كتبتيه
وكنت خايف اكتر من رد هند
والحقيقة يا غادة ان البوست ده مؤثر جدا وصعب قوى فى كتابته او التعليق عليه

بحب الحكومة يقول...

انا قريت الموضوع 5 مرات
لكن يا غاده والله مش عارف اعلق اقول ايه ؟
الموضوع الوحيد اللى مش قادر حتى اعلق عليه تعليق عام
لكن احييكى على جرأتك فى نشر موضوع زى ده
انا نفسى اكتب موضوع عن كل واحد اعرفه
ويوم ما هتكلم عن اصحابى او زملائى
هكون اقل جرأة منك







تقبلى مرورى

بحب الحكومة يقول...

انا فى انتظار زيارتك لمدونتى

حلم بيعافر يقول...

التكراااااااااااااار
اسوأ شىء

pink paradise يقول...

على فكرة حاجة غريبة جدا اللى بيحصل ده
مش فاهم فى ايه اليومن دول
هو شعورعام بيسرى بين مجموعة من الناس
المشكلة انهم يعرفوا بعض
لما غادة تكتب عن التكرار و عدم الجدوى اللى هى عارفة كويس انى بحس بيه بقالى حوالى سنة
و لما ابراهيم عادل يكتب التدوينة دى
تحت عنون
اه لو نرجع ندون
http://anaweana.blogspot.com/2009/06/blog-post_25.html
و يكون مضمونها برضه التكرار و عدم الجدوى
ولما انا اكتب قصة قصيرة
وتكون من غير عنوان
و اخرها عبارة( مفيش فايدة)
يبقى اكيد فى حاجة غلط

ملاحظة لغادة
مكنتش افضل انك تحطى صورة لهند
ولا تحولى الموضوع لموضوع شخصى
الموضوع كان من الافضل ان يبقى مبهم
على الاقل علشان هند متعيطش
يكفينا دموع

مع كل المودة

لاسع افندى يقول...

كلامك يدل على عمق الصداقه ...ولكن تسرب اليها بعض من عوامل الزمن ...اعتقد لو بعدتى قليلا ستشعرين بمدى اهميتها لديكى وتعود الصداقه كما كانت واكثر


تحياتى

من اجل عينيك يقول...

انا كمان عيطت :(

السيد الرئيس يقول...

لا أحد يصمد أمام إستباحات الزمن
لا أحد
تذكرني التدوينة بصديق لي كان يلقي لدي كل ما في جعبته بدون تخوف, حتى جاء اليوم الذي مللت فيه وأردت أن ألقى أنا بما في جعبتي ولو لمرة واحدة

مهما كانت قوة الصداقة فتقاليدالزنت تعلمنا أنه لابد عن يوم تبدأ مشاعر الأصدقاء في الفتور وتتحول اللقاءات إلى مكالمات والمكالمات إلى مكالمات عابرة في المناسابات

تحياتي

محمد سلامة يقول...

غاده أنا عندي تعليق بس مش هعرف أقوله هنا

واحد يعرفك يقول...

انا نزلت بوست جديد محتاج رأيك

ست الحسن يقول...

نودي الجميلة

مش عارفة أقول إيه
غير انه بس الناس القريبين أوي
هما اللي ممكن يفهموا مشاعرنا لآخرها

كل العلاقات في الدنيا بتمر بمنحنيات صعبة
سهل اننا ندفن راسنا في الرمل
الصعب اننا نواجهه
ونقول انه برغم كذا وكذا وكذا

علاقتنا قوية وجذورها ضاربة جوانا
متخافيش
كل شيء هيبقى كويس ان شاء الله


...

واحد يعرفك

أول مرة يجيلي تعليق في المدونة من عينة
طوبة على طوبة خلي العاركة منصوبة
ماشي يا سيدي

متشكرين

...........

هاني

كويس انك قريته
وعايزاك تكتب عن أصحابك
مستنية تدويناتك يا افندم

........

حلم بيعافر

عندك حق

.........

حسام

فعلاً هي حالة عامة
يمكن يكون عندك حق في حكاية الصورة والاسم
بس انا الصورة عاجباني
وحاسة انه الإسم فيه حالة من القرب
مش عارفة يا حسام

هي طلعت مني كدة

..........

لاسع أفندي

انت أول واحد ياخد باله من موضوع عمق الصداقة ده
وعندك حق في مسألة البعد المؤقت

ان شاء الله خير

متشكرة لدعمك يا افندم

.........

فاطمة

حرام عليكي
بتعيطي ليه بأة ...أعمل ايه انا ف نفسي دلوقتي

والله دا دليل ان البوست مؤثر
ما علينا
ماتخافيش علية انا وهند
ياما دقت ع الراس طبول

.........

محمد فوزي

أول مرة تنورنا يا افندم

بص يا محمد الحكاية مبتمشيش في خط مايل باتجاه الضياع كده
الحكاية بتمشي في منحنيات ...قمة وقاع
لما تكون العلاقة في المنحنى النازل
لازم نتمسك انها هتوصل لنقطة مش هينفع تنزل بعدها وهتبدأ في الطلوع تاني

بس كدة
نورت يا افندم

..........

سلامة

ربنا يستر
شكله تعليق عنيف

ماشي يا محمد
لما اشوفك


...........

Blank-Socrate يقول...

:)
?!

bosy يقول...

عجبني اوووي احساسك انا لقيت المدونه بالصدفه بس عجبتني اوي حسيت انا اللي بكتب انا كمان كان لي صديقه بس حاسه انها ضاعت في زحمه الحياه حتي لما نتكلم بحس اني مش لاقيه كلام اقوله ممكن لانه من كتر الكلام اللي عايزه اقوله وربما اني مفيش جديد اقوله المهم اني احس ان احنا ما بقناش زي الاول
وعجبني ان صديقتك ردت عليكي وهي كمان تشتاق لنفس الاحاسيس التي تشعرين بها معني ذلك ان ما زالت الصداقه بينكما فهي في حاله من الروتين ارجو االتمهل والصبر عليها لتعود الحياه مره اخري كما كانت

إيمان عبد النبى يقول...

انت قلتي اللي انا عايزه اقوله بالظبط
وعبرتي عنه قوي
اوقات بابقي عايزه اقول كده لواحده صاحبتي ومش قادره
وحاسه اني لاول مره باعرفك
ونفسي نبقي اصحاب بجد
واتمني ان تزوري مدونتي
اللي علي قد حالها
باي .