الأحد، 17 أكتوبر، 2010

مقاومة النور والعتمة






"يدفعنا العالم الذي لا حيوية فيه ولا حس إلى الإسراع قدر المستطاع

والبحث في جميع الأماكن عن الخيط الذي يوصلنا مباشرةً
إلى ذلك الشىء الذي سيتوهج للأبد
إلا أن المعجزة التي نبحث عنها تستغرق وقتاً
وقتاً لنجدها ووقتاً لكي نعيدها إلى الحياة" *




لقد أحببتُ من قبل
مسَّنى الشغفُ والنور وأغرقتني النشوة
لقد عرفت كثيرين
ولم أعرف أحداً
يحوِّلُ مواسير الحديد إلى أرغفةٍ ساخنة


أيها الظلام الذي يستكينُ بجواري
لقد انتظرتك طويلاً
أيُّها الليل

كانوا يحوِّلونَ أنفسَهم إلى موسيقى
فكنتُ أتحوَّلُ إلى إسفنجة كي أمتصَّ الجمال
كنتُ أكثر فرحاً هناك
لقد رقصوا معي في النار وفي الخوف

أيُّها الظلام الذي يرسم دوائر صغيرة حولي
أيها السكون المشتعل
ما الذي أصابني لأطاردك ؟



ضعيفٌ أنا يا امرأتي القوية
قوىٌّ يا امرأتي الضعيفة
ضعيني بين أقواسٍ ولا تتركيني حراً بين السطور
ضعي نجمةًً فوق رأسي واكتبي في الهامش
كان حبيبي



لقد حذرتَني من منحِ قهوتي
لا تخف يا أبي
لا يرغبون بها

يا أمى
أنا أرتدي أحلى فساتيني
ولا أحد ينظر باتجاهي



قال : أنا أقرأُ أفكارك
قالت: أعرفُ ولا أكترثُ
ستضيِّعُني في كل الأحوال

قال : أنا أقرأ أفكارك
قالت: متى ستقرأ مشاعري ؟

قال : أنا أقرأ أفكارك
قالت : وأنا أراكَ


تكتبُ رسالةً إلى رجلٍ بعيد كي تفرحَ
تشعرُ بأجنحتها ترتفع وتحملها بعيداً
تطيرُ
لأنها تكتب ما تفكر به كاملاً دون حذف

الرجل يعاقبُها لأنَّها تحبُّه
يتألمُ تحت الجليد ولا يصرخُ أبداً
تصدقُ مشاعرها أكثرَ مما تصدقُ صمتَهُ

السماءُ تمتلىءُ بالورود
حبيباً آخر يرسل لها باقةًً من الفرح
تفكرُ بتجاوز كلَّ شىء والذهاب إلى السماء
تنتمي إلى السحاب أكثر

أيَّها الوضوح الشافي
لا تتركنى طويلاً بجوار بحرٍ مزيف
خذني إلى غابتي البعيدة
أو أعدني إلى بلاط حجرتي البارد
أيتُها الحقيقة التي لا يرغبُ بها أحدٌ
أنا أحبُّكِ


...

* كلاريسا بنكولا
نساء يركضن مع الذئاب




اللوحة
لأستاذي الفنان التشكيلي / عمر جهان




...





2 التعليقات:

موناليزا يقول...

يا أمى
أنا أرتدي أحلى فساتيني
ولا أحد ينظر باتجاهي


قال : أنا أقرأُ أفكارك
قالت: أعرفُ ولا أكترثُ
ستضيِّعُني في كل الأحوال

قال : أنا أقرأ أفكارك
قالت: متى ستقرأ مشاعري ؟


اختيار موفق جدا

ست الحسن يقول...

شكراً يا موناليزا

بس ده مش اختيار
الكلام ده مش منقول من حاجة
ده من خيالي