الثلاثاء، 3 فبراير، 2009

ا فبراير





فرشاة الأسنان لن تعثر على فتافيت الذكريات العالقة
والحدوتة لن تنفتح كمظلة لتقى القلب
أما الكتاب فسيحتاج زمناً كي يُخرج كنوزه ببطء
الكوتشي الأبيض الكبير يبتسم بطفولة

ويخبرني أن 41 ليست رقماً كبيراً مقارنة بعمري

هكذا وصلت الهدايا إلى النافذة


.........

15 التعليقات:

مواطن مصري يقول...

ذبوست رائع و بة غموض كبير شفرة بس عجبتني طريقة كتابتها

pink paradise يقول...

التكثيف عالى و متميز
القدرة على الولوج إلى عالم الانسان من خلال عالم الاشياء الجامد/الحى منحنى رؤية جمالية مخالفة و مختلفة
بوست اكثر من رائع يا غادة
و انتظرى قصة جديدة أكتبها الآن
قد تقرأينها غدا

nudy يقول...

فرشاة الاسنان ستعلق بخيط سعادة قادمة فتشده الي النور
الحدونه لم تبدأ بعد
الكتاب سوف يلمع كالماسة وسط الرحاج ولكن الماس يحتاج الي زمن
اما الكوتشي الابيض فسيبدا خطوة اولي نحو عالم حديد يتسع خارج النافذة
البوست هايل يا دودو

Blank-Socrate يقول...

nudy
قالت المفيد
:)

محمد سلامة يقول...

هو انتي بتاكلي الذكريات يا غادة ؟
أنا ممكن آكل في نفسي , لكن الذكريات بتبقى تقيلة شوية على معدتي
مش مهم
المهم إن الصورة عجباني رغم إني مستغربها أوي
أما الصورة بتاعت الكوتش دي فجامدة جداً
حاجتين هما أكتر شيء ممكن يضايقوا البنات , مقاس رجل كبير و عمر بيفوت - المجال مفتوح لأي إضافات - اللعب عليهم كان حلو أوي .
بس هي الهداية لحقت توصلك بسرعة كده
دا انا لسه باعتها
منتهى التقدير يا جميل

محمد سلامة يقول...

معلش يا غادة
أنا كنت عايز أتأكد إن اللي قال التعليق بتاع منحنى رؤية جمالية مخالفة
يبقى حسام بتاعنا

soly88 يقول...

يعجبنى دائما التفائل الحذر

أحمد الحيدر يقول...

فلسفة عميقة أم هذيان صارخ ؟

عموما المدونة جميلة ..

نترقب المزيد :)

alexandmellia يقول...

:)
كل سنة وانتي طيبة
كل هذه الهدايا ربما هي علامات اقتراب ظهور سانتا
...
..
من يدري

ست الحسن يقول...

مواطن مصري

أهلاً بيك في أول زيارة للمكان
فرحانة ان البوست عجبك
والموضوع مش غامض بس مش كل الناس عارفة ان 1 فبراير كان عيد ميلادي
بس كدة

نورت يا افندم
........

حسام

مبسوطة ان البوست عجبك ومستنية القصة
وبصراحة فرحانة انك رجعت بقوة للكتابة

بالمناسبة الكتاب اللي اتذكر في البوست ده الكتاب بتاع محمود البدوي

.......

نودي

والله ما عارفة أقول ايه
بس يارب

على فكرة الفرشاة بتسلم عليكي أوي

..........

مينا صديقي

شوف مجرد وجودك هنا بس بيفرحني
حتي لو كتبت نقط

متشكرة ع التضامن مع نودي يا افندم

.......

محمد سلامة

بص انا مفكرتش ان ذكرياتنا بتبقي في أسناننا بس لوفكرت فيها بصوت عالي ممكن تبقى جميلة
أنا بس كتبت عن الفرشاة لأن فيه فرشاة جاتلي هدية فعلاً

آه حسام بتاعنا ايه المشكلة يا محمد

نورت يا افندم

...........

سولي

أنا مبسوطة ان فيه حد قدر يشوف التفاؤل

نورت يا افندم

.........

أحمد الحيدر

نورت في أول زيارة
وكويس ان المدونة عجبتك

بس متهيألي هذيان صارخ

نورت يا افندم

.......

كاميليا

تفتكري علامة على ظهوره
تفتكري انه موجود أصلاً
ولو موجود تفتكري هكون قادرة أشوفه

مش عارفة أقولك ايه
بس مساحة الخيال تقريباً أكلت الواقع كله

وانتي طيبة وبخير يا قمراية

........

Alexandrian far away يقول...

يااااه
هو فيه لسه حد بيكتب شعر؟
هو أحنا لسنا ما أنقرماش؟
كأني قابلت أخر Unicorn في الوجود
تحياتي
وليها قعده مطوله المدونه الجميله والمدهشه دي

ريحانة يقول...

لا أملك هنا سوى تسجيل إعجابى بصمت
فتقبلى صمتى
ومرورى
::)

من اجل عينيك يقول...

رائعة يا غادة

سخرت ِ موقف عيد ميلادك وهداياه في كتابة أجمل نص أدبي عميق وحساس

متميزة جداً يا غادة عن جد رائعه

..

أعجبني جدا تعليق محمد سلامة الأول
ملاحظة جميلة عن ما تكرهه الفتيات وقد صدق فعلا

وأضحكني جدا تعليق محمد سلامه الثاني
بجد رائع وروحك حلوة

اتمنى ان اراكم مره اخرى ياغادة

ست الحسن يقول...

alxandrian far away

أهلاً بيك في مرورك الأول هنا
ولسة فيه ناس بتكتب شعر كتيرة
بس المهم انه يكون حقيقي ومن القلب

متشكرة أوي
ومبسوطة ان المدونة عجبت حد بيكتب بعمق زيك

نورت يا افندم

.........

ريحانة الجميلة

أخيراً تنازلت وشرفتينا يا افندم
مرورك الأول جميل

بس هتيجي تاني مش كدة

........

فاطمة
انتي فين؟

أهلاً بيكي
وكويس ان النص عجبك
ويارب تيجي تاني وتلاقي حاجات تعجبك

نورتي يا افندم

.....

هدى يقول...

حلو النص قوي قوي قوي

..

في لحظات بتبقى قادرة على خلق نصوصها

زي لحظة الميلاد

المهم نكون مستعدين والقلم ف ايدينا عشان نسجل

..

كل سنة وانتي طيبة

ياقمراية