الخميس، 5 فبراير، 2009

هكذا إذن

.

.







تقول صديقتي أنني أغزل شالاً كاملاً من خيطٍ قصيرٍ يمرُّ بلا اكتراث
فأخبرها أنني أعيش على التفاصيل وأرتِّق ابتسامتي بدفء الآخرين

الولد سيكتب عن امرأته ...
عن حبيبته التي أعرفها
مع ذلك سيكون النصَّ مكتوباً عني
ولا أعرف كيف

الولد لا يقصدني ولا يكتب بإيحاءٍ من ابتسامتي
مع ذلك أجدني داخل الحكاية
مع البطل أصنع عالمه الصغير وأملك زاوية عينيه

البطل ينهكني من البكاء الصامت الذي لا يراه
البطل الحي لا يرسل لي وردةً صغيرة كي أعرف
بل ينزلق في ثرثرةٍ طويلةٍ عنى دون أن يكتب اسمي بدفتره .

كيف تتشابه طريقتي في المشي
مع بطلةٍ لا أعرفها تسكن أدواراً عالية
ولا تنزل إلى الشارع
كيف نتفقُ معاً على بطلٍ يتقنُ الرقص على دقات قلبه ....

كيف أصدق أنني هي ...؟!
- لا.. لا أصدق -
مدفوعة برغبتي في البطولة أقفز إلى الحنان المتدفق من يديه
أتعلق بكلماته لأنني لا أملك أن أتعلق برقبته

ذلك البطل البعيد الذي لا أعرفه ،




الصورة دي انا اللي راسماها

..........



10 التعليقات:

مياسي يقول...

ست الحسن

أنا بس هلأ جايه أعلق عالصورة

روعه
روعه
روعه

وبعدين برجع بعلق عالحكي لأني مش مصحصحه

محمد سلامة يقول...

غادة
تجيدين خلق أرقى أنواع الصور
الصورة التي يحملها المعنى و ليست الصورة التي تحملها العبارة
و مع ذلك فعبارتك لها مذاق التوغل في البحر
رائع رائع رائع

هدى يقول...

يادوب مزاجي اتعدل لما قريت البوست بتاعك

بجد

كتابة حلوة ورايقة زي موج البحر

الصورة ... حلوة كتيييير

..

صباحك اشتياق

ريحانة يقول...

لولا غوصنا فى الحكايات
ونومنا بين أحضان الزهور
لولا ماء الياسمين الذى يرطب عيوننا كل صبح
لولا وجوهنا المعكوسة على مرايا القصائد

ما وجدنا الضحكة ملقاء فى الطرقات

ولولا الضحكة ما حيينا



تحياتى لروعتك
دمتِ مبدعة

maii bahaa يقول...

أنا داخلة أرمي السلام وأشكرك بشدة يا غادة يا جميلة على حضورك المتميز لحفل التوقيع
كنتي منورانا وعقبال مانحضر حفلتك لأنك طلعتي كاتبة جامدة جداااااا
سعيدة بمعرفتك أوي أوي
مي بهاء

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

طيب، أنا مش عارف أقول إيه بعد الكلام ده ، بس يمكن الجديد إن الصورة فعلاً حلوة قوي ....
وبعدين هوا فيه سؤال ليه الناس الحلوة بتبقى كتابتهم أحلى ؟؟؟؟

تحياتي ...

وفي انتظـار أخبارك :)

sara rabie يقول...

كيف أصدق أنني هي ...؟!
- لا.. لا أصدق -
مدفوعة برغبتي في البطولة أقفز إلى الحنان المتدفق من يديه
أتعلق بكلماته لأنني لا أملك أن أتعلق برقبته


"تنهيدة قوية" يا ست الحسن

البوست راااايق اووووى

عجبنى..خاصة لو فى بداية اليوم

اما عن الصورة فهى راااائعة
جميلة و معبرة اوووى


انا حابة اقولك سورى انى مكنتش باجى هنا..بجد فاتنى كتير


صباحك جنة

مصطفى السيد سمير يقول...

برافو

Shimaa Esmail يقول...

الأستاذة الفاضلة/ غادة خليفة
صاحبة مدونة / ست الحسن
" تحية طيبة" وبعد..
اعتذر عن الخروج من موضوع التدوينة، لقد أرسلت لك رسالة عبر البريد الإلكتروني تتعلق باستمارة استقصاء بيانات عن المدونات المصرية.
أرجو الاهتمام والرد سريعا بالموافقة أو الرفض.
تحياتي وتقديري
شيماء إسماعيل
باحثة بالماجستير- كلية الآداب جامعة القاهرة.

ست الحسن يقول...

مياسي الجميلة

يسلم ذوقك يا افندم

.......

محمد سلامة

مذاق التوغل في البحر
انت بتقول شعر دلوقتي أحلى من اللي بكتبه بكتير

ربنا يطمنك ويسعدك يا محمد
ومتشكرة خاااااالص

......

هدي اللي واحشاني أوي

مبسوطة انك رجعتي تونسيني بتعليقاتك تاني
والحمد لله ان تأثير البوست كان حلو عليكي
وبعدين مش هشوفك بأة

صباحك دافيء مثلك

........

ريحانة الجميلة

اتمنى كتابتي تعجبك يا افندم

هتمري تاني صح

..........

مي بهاء

انت الأجمل
وانا حبيتكم بجد انتي ومشيرة
وان شاء الله هحضر مناقشات الكتاب واحتفل معاكم بالطبعة التانية والتالتة

ومبسوطة انك لقيتي حاجة عجبتك هنا
ونورتي يا افندم في أول زيارة ليكي هنا
هستناكي دايماً

.....

ابراهيم باشا

بعد غياب طوييييل أخيراً اتنازلت ونورت المدونة

وبعدين يا ابراهيم انت جاي تعلق ولا جاي تعاكس

بس يا سيدي تسلم
وربنا يخليك يا ابراهيم

........

سارة ربيع

نورتي خاااالص في أول زيارة
ومبسوطة ان فيه حاجات عجبتك

والصورة دي اتباعت على فكرة في معرضي الأخراني

ويارب تيجي على طول
وجودك فرحني فعلاً

..........

مصطفى

يا سيدي أخيراً افتكرت تعدي هنا
كويس ان فيه حاجة عجبتك

متغيبش تاني كدة يا مصطفى

........