الجمعة، 29 أغسطس، 2008

ماذا تفعل بكِ الموسيقى ؟



حينما يهديك رجلٌ ما موسيقى
حينما يعثر على مقطوعة تصفكِ أنتِ وحدكِ
وحينما يقول لكِ
أريدُ أن أكونَ معكِ

ستبدو كتابة ما حدث حقاً
كتابةً ناقصة
لأنني لا أعرف سوى ما حدث لي
مشاعره لم أستطع التقاطها

البنت البارعة في التقاط أعماق الآخرين
يبطل سحرها بأرض هذا الرجل
ولا تستطيع أن تعرفَ
إن كان فرِحاً أم تائهاً
سيبدو على مسافةٍ ما من مشاعره

البنت ستغرق في ارتباكٍ شديد وحي ومحبب ومبهج
ستتوه في كل الكلام الذي لم يقله
وبينما سيتلون وجهها بخجلٍ عميق
سيطفو سؤالٌ قاسٍ

لماذا لا يبدو الأمر كما تتصوره دائماً بأحلامها ؟
ناعماً جداً ومشتعلاً بالمحبة .. غارقاً في الوجد والشوق

ما حدث كان أشبه
برجلٍ يراها مناسبةً لأفكاره ،
يقضي معها وقتاً لطيفاً ويلتقط بريقاً ما بأعماقها
لا شيء يمس وتراً حيَّاً بقلبه

رجلٌ خارجٌ من أحلامي
من الحواديت الصغيرة التي أحكيها لنفسي كي أتدفأ
الرجل الذي أيقظ مشاعري بكامل عنفوانها وتلاطمها
الرجل الذي يستطيع أن يحركني عن بعدٍ إن شاء
الرجل الذي يقبِّل افكاري كلَّما تحدث معي
الرجل الذي ..............

الرجل

قلبه لم يُمسُّ
قلبه بعيد في آخر سطرٍ في الكراسة التي لم أرها
محاطٌ بحراسٍ وعلامات وسحرٍ أسود

أنا لم أمسُ مشاعره
هذا الرجل لا يشعر بافتقادٍ حيّ لي
لا يُصاب بوجعٍ حاد كلّما فكَّر بابتعادي
لا تنتابه خيالاتٍ عن وجودنا معاً
ولا يُخمّن أسرار ابتسامتي

آه
الرجل الذي أحبه
سيكون مفتوناً بمشاعري المتدفقة تجاهه
سيراني جميلةً ومُتفهمة
لا أكثر

المسافة بين الحب والاقتناع
شــــــــــــاسعة

وأنت المفتونة باقترابه منك
الغير مصدقة أنَّه رآك
لا تستطيعين خداع ذاتك

هذا الرجل لا يُحبك
الحب ليس معقداً كما يخبروننا
وليس له أي تعريف
فقط
أنتِ تشعرين حينما ينظرُ رجلٌ إليك بمحبة
تشعرين بداخلك
أنَّك محبوبة


ماذذا تفعلين ؟
هل ستتركين لنفسك فرصةً معه
كي تصلي لأعماقه البعيدة

سيقول
اعطني وقتاً أكثر
ستعرفين كلَّ شيءٍ في أوانه

انتِ
مرتبكةً وسعيدةً وخائفةً وفرحةً في خلطةٍ عجيبة
ولا تعرفين أبداً
إلى أين تذهب قدماكِ
................

8 التعليقات:

ابو على يقول...

اول مرور واول تعليق
هو يمكن من الصداع معرفتش اركز
او يمكن غباء منى
بس كلامك بيقول انك صعب حد يفهمك
دنا مفهمتكيش
هههههههههه

غير معرف يقول...

ستقولين لنفسك ان الوقت فداتي لعهد جديد و انك تغيرت و اصبحت علي استعداد لبداية سعيدة

العنكبوت النونو يقول...

عزيزتي ست الحسن
ألأنك تصفين ما بداخلي قد يبدو تعليقي قريبا جدا من كلماتك؟؟؟
ربما لأنني عشت ما تحكينه.. أعيشه الآن.. وربما سأستمر فيه كثيرا
ربما لأن ست الحسن تختفي بداخلي احيانا والغولة التي تخيف الكل تقتسمني معها؟
..
نصحتك ان آمني
لكن لا تتسرعي
البارعون في الأقناع ينجحون احيانا في اخفاء جراح عميقة تحتاج علاج بداخلهم
هكذا اعتدت حينما تختفي موجات الأرسال
الجراح الواضحة تداوى بسهولة اماالجراح التي نخفيها تتفاقم
لا تهربي ولا تتسارعي
الحب يا صديقتي يحتاج منا منتهى التعقل والصبر والتخطيط
...........
المسافة بين الحب والاقتناع
شــــــــــــاسعة
..
صدقت يا صديقتي
..
سيقول
اعطني وقتاً أكثر
ستعرفين كلَّ شيءٍ في أوانه

انتِ
مرتبكةً وسعيدةً وخائفةً وفرحةً في خلطةٍ عجيبة
ولا تعرفين أبداً
إلى أين تذهب قدماكِ ................
..
نعم اعطه وقت اكثر وانتظري واشعلى ابراج استقبالك لمداها الأبعد
فاشلة انا في نصح نفسي لكني اتقن اسداء النصح للآخرين
تصدقي مللت نصائحي التي افشل في تنفيذها
اتمنى لك سعادة الدارين

سمراء يقول...

انت فعلا ست الحسن
الحب يجب ان يكون ممكنا
والذي يحب لايحتاج الى فترة للتأكد من الحب فهي مشاعر من تمسه تعلن من تلقاء نفسها

اعجبتني كلماتك
كل عام وانت بخير
سمراء

أحمد سليمان يقول...

"قلبه بعيد في آخر سطرٍ في الكراسة التي لم أرها
محاطٌ بحراسٍ وعلامات وسحرٍ أسود"

نصوصك ناعمة وقريبة وفيها نتوءات ليست حادة
نتوءات مخملية تشعر باطن الكف بالراحة
كالجملة السابقة التي تبلل الخيال بريق ٍ عذب
___
أحب أنا الإيقاعات الهادئة
يبدو أن الموسيقى التي فعلت بك هذا كانت تجري على مهل
____
قططك لا تخمش
ولا أعرف إن كان هذا لك أم عليك

شكرا
أحمد

شملولي بن سحلولي يقول...

للموسيقي جنون وقواعد وفي اغلب الاحوال وبجانب رقة فتاة
فأن الموسيقي تفرض كلمتها الاولي
اسجل اعجابي بسلاسة كلماتك
وباي حال حين تسمعي اي عزف فبلا تردد تعالي إلي أرضي

ست الحسن يقول...

أبو علي

اهلاً وسهلاً بيك دايماً

والعيب مش عندك
كل الحكاية ان البوست ده مرتبط باللي قبله ( في حالة انك بتسأل عن المعنى اللي مش واضح )
وموضوع ان صعب حد يفهمني
ده موضوع حقيقي وبجد
بس اتضح في الفترة اللي فاتت انه صعب لكن مش مستحيل

................

غير معرف

دايماً كده ماثرة فيّ بتعليقاتك الجميلة
المرة الجاية متنسيش تكتبي اسمك

.............

العنكبوت النونو

ايه التعليقات الجامدة دي
كلامك مليان صدق ومحبة ورغبة حقيقية في المساعدة

انا كمان زيك ، بعرف انصح الناس كويس ولما بتحط في الموقف بتلخبط
الظاهر ان دي حالة عامة

وجودك هنا بيفرحني
مري على طول


...........

سمراء

بجد انا أمنا الغولة مش ست الحسن
بس انتي اللي فعلاً جميلة وبتحلي كل الحاجات

بتونس بيكي أوي
تعالي على طول

............

أحمد سليمان

مرورك خاص
جعلتني ابحث عن آثار القطط
بأوراقي

شكراً لك
إنها المرة الأولى فلا تجعلها الأخيرة


............

شملولي بن سحلولي

شكراً لك
وأتمنى أن تأتي إلى أرضي مرَّةً أُخرى

Rana يقول...

جبتي المفيد يا غادة

أنا ماشية في المدونة بالترتيب من فترة

مش عارفة أقول لايك على كله ولا ايه، لو ينفع :))