الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

خلاص






.
.
ضايعة وتايهة
وبحاسب نفسي على حاجات مليش يد فيها
مينفعش الواحد يحاسب نفسه انه حب ( الشخص الغلط )

لأننا مبنعملش لستة فيها الناس الغلط والناس الصح ...

أنا لقيت نفسي بحب حد وبس
ما انكرش اني قاومت جامد ... شهر واتنين وتلاتة ...
أنا قاومت أكتر من تسع شهور

وبعدين غصب عني لقيت نفسي ماشية في اتجاهه
حتى وانا عارفة انه مينفعش
حتى وانا عارفة اني هتعذب جامد
حتى وانا عارفة انه طريق مسدود

المرة دي أقدر أصرخ .. أنا ما اخترتش ...
أنا ما اخترتش فعلاً
أنا لقيت نفسي ماشية
لأ لقيت نفسي مندفعة بقوة ... قوة صعب أوى اني أوقفها
مكنتش عايزة أو قفها

لما تقدري تفرحي مع حد أوي
للدرجة اللي متتعرفيش فيها على نفسك لأنك مبسوطة
مبسوطة ومش فاكرة إمتى آخر مرة كنتي مبسوطة كدة
لأ فاكرة
عمرك ما كنتي مبسوطة كدة

صعب تقولي مش هينفع برغم انك عارفة انه مش هينفع
ساعتها بتبقى فرحانة وبس وينعل أبو كل حاجة
بتبقى فرحانة ومش مصدقة انك فرحانة ...


في المراية بتشوفي ست حلوة أوي
ومبتعرفيش مين دي وازاي خرجت من جواكي
وكانت فين قبل كدة


قابلته أربع مرات

أربع مرات بس
إزاي قدر يعمل فية كل ده من أربع مرات
لأ مش من أربع مرات

من مرة واحدة بس

كان كفاية أول مرة
انتي أصلاً وصلتي للنقطة دي من أول مرة
ايه اللي حصل ...

ايه اللي خلا أفكارك وخيالك ومشاعرك وروحك ورغباتك
يبقوا واضحين أوي كدة ...
كل الحاجات بقت حرة وطايرة فوقك
بقيتي شايفة كل حاجة
كل الحاجات اللي انتي قافلة عليها وكل الحاجات المحبوسة
حتى الحاجات اللي متعرفيهاش
كل شيء اتفتح جواكي مرة واحدة
بقيتي شايفاهم وقابلاهم ومبسوطة

ازاي وليه

مش عارفة

كنت عارفة وقتها

ان تمن البهجة دي هيبقى غالي أوى
واني هتوجع أيام طويلة قصاد كل دقيقة فرح




الحدوتة وقفت فجأة ...
فيه نقطة اتحولت فيها ...
بقت حكاية حد تاني مش حكايتي ومينفعش تكون حكايتي ....

أنا مشيت
لأ أنا هربت ..

بصراحة جريت ...
جريت بسرعة وبخوف
بخوف بس بثقة اني راجعة ... ضروري أرجع تاني
متصورتش أبداً اني كدة أبقى رديت الباب ورايا وحطيت نقطة ...

والسطر انتهى والصفحة اتقلبت
وبس وخلاص

في الأول مكنتش مصدقة
لأن جزء مني كان عارف ان الحدوتة دي لازم تنتهي
وجزء تاني كان بيقاوح ومش مهم عنده أي حاجة

غير انك بتحبي فلان يبقى مكانك الطبيعي مع فلان
من غير دوشة ومنطق كداب
وجزء تالت كان متخصص يشوف لقطات سودا

للمستقبل في حالة ما فضلنا سوا
وجزء رابع كان مرعوب وبس

وجزء كان بيصرخ ...
بيصرخ.... بيصرخ لدرجة اني مكنتش بعرف انام


بعدين الوقت مر وقعد يمر ويمر ....

الوقت اللي عدى واحنا مش مع بعض
أكتر بكتير من الوقت القصير اللي كنا فيه سوا
بس العطر لما بيكون مركز أوي

مبتبقاش عارف نقطة واحدة ممكن تفضل أد إيه أو ممكن توصل لفين
لفين ...

لبيتنا
أنا وصلت لبيتنا وف حركة واحدة بقيت برة ...

بقيت متأكدة انه خلاص
لأنه خلاص

لما ده حصل كل الألم والوجع ابتدا يبان على حقيقته
كإني طول الفترة اللي فاتت بتفرج على ألم حد تاني جوة فيلم
وبتعاطف معاه بس كمان متأكدة انه ميخصنيش وان الفيلم هيخلص ...

دلوقتي بأة بعرف يعني ايه وجع ويعني إيه فقد ...
علىَّ اني ابقى شجاعة أكتر
واني أبطل مقاومة واصدق انه خلاص

خلاص يعني خلاص فعلاً
مش يعني خلاص ويمكن ...
يمكن خلصت هي كمان

أنا مش هسأل أسئلة كتيرة
ومش هقعد أدور على معنى يطبطب علىَّ
لأني اكتشفت اني بدور ع المعني لما بكون مش قادرة اتحمل مشاعري
بس انا قادرة
خلاص

خلاص




....

صفحة من اعترافات أمنا الغولة

.

.

.........................

10 التعليقات:

رضوى يقول...

قريت البوست ده أربع مرات
بعد ما خلصت المرة التالته
و تجاوزت التناحه اللي نزلت عليا
أفتكرت حاجه حصلتلي من سنتين
ماهياش حدوته
موقف
أسبوعين من أحلى ما عشت في الدنيا, جزء من الموضوع كان شغل
بس عارفه لما تعملي حاجه انتي بتحبيها قوي و بالطريقة اللي تناسبك جدا و مع شخص متفاهمة معاه أخر حاجه
لدرجة انكوا تتفاهموا من غير كلام
الراجل ده ظهر في حياتي اسبوعين بس
مش ناسية منهم لحظة
و مش هانسى
و كمان مش هالنسى البهدلة اللي اتبهدلاتها لما سافر
مع ان مافيش حاجه اتغيرت
غير اني شفت نفسي مبسوطة قوي
و مبدعة جدا,و بنتج بجد
بعدها فضلت مش فاهمة
ليه يظهر حد في حياتي في لحظة علشان يحسسني بكل المرار و كم التعقيدات اللي انا فعليا كنت بدأت اتأقلم عليها
يادوب من شوية صغيرين

بعد ما قريت البوست بتاعك
عرفت
علشان بعد كل البهدلة بنبقى في حالة تسمح بقبول حاجات في الطبيعي ما نقبلهاش
و انا اتعلمت الدرس كويس قوي, حتى من قبل ما استوعبه في شكله المجرد
اعلنت و بمنتهى الصرامة
مش هاقبل اقل من اللي انا عايزاه
في الشغل ده اللي حصل
و في الحياة ده برضه اللي حصل
في الحب بقى:لسه قايله لاء ده اقل من اللي عايزاه و مش هاقبله

أمنا الغولة
تاني هاقول
الماس مش بيتكون غير كده
أقبلي بشجاعة انك تبقى ماسه

ايوه خلاص
ايوه تعبانه جدا
ايوة بتعذب
لاء مافيش يمكن

و تأكدي
هاتاخدي اللي انتي عايزاه

و أحلى
:)
دمتي لنا أمنا الغولة
بحبك

ضكتور جدا يقول...

غير انك بتحبي فلان يبقى مكانك الطبيعي مع فلان
من غير دوشة ومنطق كداب
...........................
أكتر حاجة جميلة في الوضوع
أحيانا العاطفة تغلب العقل
ولكن العقل هوالاساس
فاذا استقر العقل ...توجه العاطفة الى حيث نريد ومن اختاره العقل
..............
تحياتي على البوسط الرائع والاسلوب الشيق

nudy يقول...

غادة اوعي في يوم تفقدي الامل في ان اللي انت عوزاه ح ييجي ح ييجي
فين؟
امتي؟
محدش عارف لكن بس لازم تحبي غادة قوي وتكوني واثقة ان اللي تستاهله ح تاخده وزي ما هي عوزاه فقط تحملي الالم لانه يصنع اللؤلؤ بداخل المحارة

رانيا منصور يقول...

شفتيني لما قريت !

مش هاتكلم !

:)

بحبك خالص!

Blank-Socrate يقول...

معنديش كلااااام
!!
:(

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

تعرفي .. كدة احسن !!
مادام عرفتي انه االغلط ..
يبقى لازم لازم لازم تقفي ..!!
متعمليش زيي !!
انا اخدت سنة من الالم المتواصل لحد ماقدرت ارجع تاني لجزء مني ..!!
القوة التدميرية للحب بتبقى صعبة اوي يا غادة .. صعبة جدا !!
انا لا كنت قادرة اتنفس و لا قادرة اعيش و لا قادرة اروح شغلي ..
كنت عايشة على البروزاك و الفلوكستين .. !!
كنت كل يوم بالليل في المستشفى بسبب أزمات التنفس !!
انا بس الفرق عندي انه كان اقل اوي اوي من انه يتحب بصراحة و انا غلطت في حق نفسي .. و الله غلطت ..!!
ربنا يخليكي .. خدي بالك من نفسك .

بسمة يقول...

اه..اه..انا عارفة..محدش عارف احسن مني الحدوتة دي
...............
خلاص يعني خلاص فعلاً
مش يعني خلاص ويمكن ...
يمكن خلصت هي كمان
....................
وعارفة الجزء ده كمان..لما تحرقي كل المراكب الورق اللي انتي عملتيهم علشان ترجعي تاني في اوقت انتي عايزاه..فجأة لازم يتحرقوا علشان مينفعش نركب مركب ورق ونتوقع اننا منغرقش
......................

دلوقتي بأة بعرف يعني ايه وجع ويعني إيه فقد ...
علىَّ اني ابقى شجاعة أكتر
واني أبطل مقاومة واصدق انه خلاص
...............................
بصراحة احييكي على شجاعتك ومقاومتك ناس غيرك المقاومة خانتهم والشجاعة هربت منهم ومع ذلك بيقاوحوا

غادة يا غادة...لازم يعني تقلبي في الدفاتر القديمة :)

أحمد عبد اللطيف يقول...

اذا فقدت الأمل ، اذا استسلمت ، فلن يكون لأن ما أؤمن به مستحيل التحقيق ، إنما لأن التعب تمكن مني .مرات يتعب المرء وينام . وخلف الشجرة التي يتكيء عليها نومه تبدأ أحلامه تتحقق في غفلة منه . لتكون له مفاجأة بعد أن يفيق .(محمد الماغوط )

micheal يقول...

إحساس مؤلم بكل تأكيد بس لو تأكدتي أن مفيش فايدة الإستمرار كده حيكون صعب جدا
تحياتي

ست الحسن يقول...

رضوى الجميلة

أحلى حاجة ممكن تسببها الكتابة انها تنور جوة حد تاني
أنا فرحت أوي انها لمستك
وقدرت تخرج حاجات جميلة من جواكي

وانا كمان بحبك
تسلمي يا قمراية

........

ضكتور جداً

الخناقة بين العقل والمشاعر بتستنزف البني آدم أصلاً
بس كل ما بنتصالح مع نفسنا كل ما الخناقة دي بتهدا

نورت يا افندم

........

نودي

هو طول ما ف حياتي ناس كويسين أوي زيكم كدة مش هينفع أزعل أصلاً

تسلمي يا جميلة
ربنا يخليكي لية

.......

رانيا

شفتك يا ستى
بس متقلقيش
انا كويسة خالص الكتابة ساعات بتبقى أوفر

وانا كمان بحبك
تسلمي

......

مينا

مش مهم الكلام
وجودك أهم

متقلقش أنا كويسة
نسلم يا افندم

........

شيماء

لمست قلبي أوي حكاية خدي بالك من نفسك دي
تسلمي يا قمرة وبعد الشر عليكي م الوجع
القوة التدميرية للحب
بنفع عنوان بوست قوى.... ايه رأيك تكتبيه

متشكرة أوي يا شيماء
لمستي قلبي
تسلمي

.......

بسبوسة

اللي معندوش دفاتر قديمة صعب يبقى عنده دفاتر جديدة
عجبتني أوي حكاية حرق المراكب الورق
حلوة ومعبرة بقوة

كلمة ف سرك
أنا مش شجاعة أوي يعني
أنا بس بحاول

مرورك دافي وجميل

.......

أحمد

مش عارفة أقولك ايه
ربنا يخليك
القصيدة جت ف وقتها
وكانت طبطبة قوية وعلامة خير

متشكرة أوي ع الدعم والمساندة


.......

ميشيل

صحيح الاحساس مؤلم
بس ساعات الألم بيبقى ضروري علشان حاجات جوانا تقدر تنور

زيارتك جميلة ياريت تتكرر

......