الأربعاء، 17 يونيو، 2009

أحلام يقظة - 2










في الحقل البعيد تحت النخلة العالية
يبدأ الحلم
امرأةٌ صغيرة تستلقي في وداعة تحت ظلٍ دافيء
الشمس تجري بدمها مثل مطر عزيز يسقط بعد غياب

على السلم تطير
ترتفع عالياً وتحلق في الهواء
تعرف منذ زمن أنها قادرة على الطيران
وتكتم سرها

عند الجيران
تتوه في الحواديت
تغيب في الغابة مع الأميرة المغرورة التي يروضها الأمير المتنكر
تحب الأمير وتكره أن يتزوج امرأةً سخيفة


اليد البرتقالية لدولاب الجيران تجذبها دائماً
تغمض عينيها وتلمسها بحذر
تبتهج بالآيس كريم الذي يأتي مصحوباً باللعب
اللعب التي لا يسمحون لها بالاقتراب منها إلا أمام الضيوف


ستترك طبق الموز الممتلىء عن آخره
لأنها تحبه
أمها ستضربها ان اقتربت منه
مع ذلك تصرخ بوجها ... لماذا أنتِ عنيدة

التفاحة التي تأكل النقود صارت مركزاً للحياة
وتوارى بنك الحظ في الخلفية
حينما كسر الولد الشرير لعبتها
انتقمت منه وخرَّمت الكرة التي يحبها

مع الموسيقى
كانت تتحرك ببطءٍ وخفة
مع الغريب اكتشفت أن يديها تملكان الفراغ
وأن جسدها يتنفس
حينما أرادت الذهاب
صرخت بها
لن تملكي إرادتك بعد الآن
......
فتراجعت في رعب

الولد الذي ابتسم لها أخرج بنتاً جديدة من داخلها
تسلل إلى أعماقها وأخرج أنثى تشبهها
أخرج جمالها الخفي وأيقظ جسدها النائم
الولد مرَّ دون أن يعرف
والحكاية لم يصدقها أحد

حينما قالت : أحبكَ
لم يتحول القمر أو تمتلىء السماء بالسحب
فقط
نظر بفتورٍ إليها .... طيب


لن تكتشف الأمر إلا حينما تنام
ستحلم باللص الذي سيسرقها من ذاتها ... من أحلامها
من أفكارها ... ومن أشياء مرعبة لم ترها بعد
سيأتي وسيذهب

وحينما يحضر
ستنطلق إليه
لن تفكر في الأبوة الذاهبة
ولا في الحنان الممسوخ بالخوف
لن تفكر في مراسلة الغراب مرة أخرى

ربما ستفتقد البلكونة
والكرسي الوحيد
مع ذلك ستذهب

ستذهب







......

5 التعليقات:

هدى يقول...

مع الموسيقى
كانت تتحرك ببطءٍ وخفة
مع الغريب اكتشفت أن يديها تملكان الفراغ
وأن جسدها يتنفس
حينما أرادت الذهاب
صرخت بها
لن تملكي إرادتك بعد الآن
......

فتراجعت في رعب

>>>>>>>>>

سردك بقى عالي قوي ... اعتقد إن كتابتك بدأت تاخد شكلها المميز.. مغلفه احساس صعب وصفه

مزجتيني يا ست الكل

...

نهارك ألوان

nudy يقول...

الولد الذي ابتسم لها اخرح بنتا جديدة من داخلها
تسلل الي اعماقها واخرج انثي تشبهها
اخرج جمالها الخفي وايقظ جسدها النائم

اه من هذا الجسد النائم حين يصحو ولا يحسه احد انه فقط يطلقه ثم

نظر بفتور اليها طيب

يالها من قسوة ومع ذلك فقد اخرج جزء منها لم تكن تراه

لن تكتشف الامر الا حينما تنام

حلامنا هي مرآة لواقعنا في احيان كثيرة لنكتشف بعيدا عن الوعي الكامل ما لا يسمح لنا باكتشافه

Blank-Socrate يقول...

اسف الولد اللى جوايا مش بقدر يتكلم
معتكف عن الحديث و التعليق عن اى حاجه خاصه بالمشاعر
:)
-------------
باختزنهم ليوم الانفجار العظيم
تحياتى

زينـه يقول...

اوووووووووووووووه
غرقت في هذا الجمال

رائعه

ست الحسن يقول...

هدي الجميلة

صباح النعناع الأخضر
اللي من غيره الدنيا تبقى من غير طعم

وحشتيني
دا في الأول يعني

وتسلمي ع الكلام اللي يشجع دا
أتمنى دايماً تلاقي نصوص تلمسك

نورتي يا افندم

.........

نودي الجميلة

i miss you

ومش عارفة أقول حاجة تانية

.......

مينا

ربنا يستر
شكله كدة قرب يوم الانفجار كدة
متيجي ننفجر مع بعض
انا وانت ونودي

........

زينة

تسلمي يا افندم
تعليقك لمس قلبي
ورسم جوايا ابتسامة في يوم كان ضلمة


أنا متشكرة خالص

........