الجمعة، 26 ديسمبر، 2008

جسد



.
.
من الخطأ أن نظن أن الجسد مكان نعيش فيه من أجل أن نسمو إلى الروح
إن الجسد يعلم الروح ... يساعدها على التكيف مع الحياة الدنيوية
إنه يطلق الخبرات الحسية التي بدونها يمكن أن نفقد المراحل والعتبات..
ولن يمكن ساعتها الشعور بالسمو .. بالارتقاء
بالتجاوز وانعدام الوزن ... كل هذه المشاعر منبعها الجسد

القضية ليست هي شكل الجسد حجمه لونه عمره
لكن القضية هل يحس هل يؤدي العمل المخصص له
هل بمقدورنا أن نتجاوب معه هل نحس معه بالمدى الممتد للشعور... بألوان الطيف الحسية
هل الجسد خائف مشلول من الألم أو الرعب مُخدَّر من جرح قديم ...
هل له موسيقاه الخاصة ؟ هل يري بكل طرق الرؤية ؟!

القضية هي
هل الجسد يشعر ؟
هل له اتصال صحيح لكي ينفذ إلى القلب ... إلى الروح ... إلى الأعماق
هل لديه السعادة ..الفرح
هل يستطيع بطريقته أن يتحرك ... يرقص ... يهتز
هل يستطيع أن يعبر عن أعماقنا...
أم يخذلنا ويفضح مخاوفنا الكامنة ورعبنا من أنفسنا.


بتصرف من كتاب كلاريسا بنكولا
نساء يركضن مع الذئاب
.......

3 التعليقات:

كاتب مصري يقول...

أتشرف بزيارتك للمدرة الأولى ولن تكون الأخيرة
مودتي

nudy يقول...

سؤال مهم قوي ياتري ازاي احنا فعلا بنتعامل مع الحسد وبنعلمه ايه وبنتعلم منه ايه علشان نعيش
وياتري هو فعلا بيقدر يعبر عن اللي عاوزينه في وقته ويقول اللي ما بنقدرش نقولهز
موضوع الجسد ده محتاج تفكير
شكرا علي الموضوع اللي حيخلينا نطرح اسئله كثير قوي بس اوعدك لما يكون فيه اجابات للجدل اللي حيدور ح ارجع هنا تاني واعلق

ست الحسن يقول...

كاتب مصري

أهلاً وسهلاً بحضرتك
ويارب تكرر الزيارة وتلاقي كتابات تعجبك

.........

نودي

مستنية منك بوست عن الموضوع ده مش بس تعليق صغير
والأسئلة بتيجي لوحدها واني عارفة
بس يارب نقدر نجاوب عليها

نورتي المطرح

......