السبت، 8 سبتمبر، 2012

سبتمبر وأشياء أخرى



.

.

1

قابلتهم جميعًا فجأة وكأنهم تذكروني معًا في اللحظة ذاتها
حاولوا خربشة الصناديق التي أحكمتُ إغلاقها فلم أقاوم
لكنَّ الأقفال القديمة صارت خطوطًا في لوحة
ليس بإمكانهم اختراع المفاتيح الآن
أنا هنا لا تكترثوا
سأضحك وأتكلم بنفس الصوت
الحياة بعيدة جداً وقريبة في الوقت ذاته
سأستعيد ضحكتي في أحد الأيام
وربما ينمو لي قلبٌ آخر
أنا معتادة على المفاجآت

2

أختار أن أقفز في المركب الصغير مع صيادٍ بملامح غجرية
يحب زوجته ويحترم الغرباء
البحر يكشف عن نعومته والعالم يتسع يتسع
أنسى نفسي للمرة الأولى وأتمتع بالجمال

3

الأسى يلون وجه الشاعرة الصغيرة
أقاوم تصديق خيالي
ذلك الذي يرسم بيتًا صغيراً بجوار البحر
تعيش فيه امرأة وحيدة تكتب عن الحياة

4

أحب سبتمبر دونما أسباب

5

هانا التي لا شفاء لها من الفقد الدائم
كل من تحبهم يذهبون إلى الله ويتركونها تتحول ببطء إلى علامة للفقد
هانا التي فقدت آخر كسرة من قلبها على الطريق تقرر أن تنتظر لأجل رجل لا تعرف اسمه
تضع له البرقوق داخل فمه وتحبه
تدخل إلى عالمه وتشفيه من الأسى
هانا تقطِّع مشاعرها في المطبح وتنشر الغفران والسكينة داخل المكان
اللص الذي يأتي كي ينتقم يستكين ويقوم بغسل قلبه داخل بحيرة هذه المرأة
هانا التي تشفي الأرواح دون أن تعرف كيف تشفي روحها
تسلل إليها الدواء دون أن تعرف
وحينما اتى الرجل الذي رفعها إلى السماء بخطوة واحدة تأكدت أنها تمتلك قلبًا جديداً يخفق

كم عدد الأرواح التي ينبغي عليَّ أن أرعاها كي أُشفى يالله؟


6

اليوم جائني حذاءٌ أبيض من البلاد البعيدة
هل يشير إلى طرق جديدة
أم أنه سيعود بي إلى بلاده
أرغب في تعلم الطرق الجديدة
فقط امنحنى عيونًا ترى الجمال ياالله
امنحنى قلبًا مسكونًا بالأمل
واجعلني امرأة تتقبل الحب 

...

2 التعليقات:

مؤنس فرحان يقول...

1
أنا أصبح أكثر تعقيدا .. لذا لن يرضيني طبق معتاد .. سأصنع طبقى المفضل بنفسى ..

2
أتوق إلى التمرد .. إلى كسر القيود ..

3
هل أهزم (بضم الهمزة) ..؟؟

4
راحة

5
هل يدركونى ..؟؟
متى يدركونى ..؟؟

6
فى حانتى المفضلة .. أجلس منتظرة مشروبى الأثير بنكهة الرمان ..
يخطئ الساقى (أتراه أخطأ فعلا ..؟؟) ويجلب لى مشروبا بنكهة النعناع..
سأجربه .. ربما يكون شهيا ..

--------------------------------

شكرا يا غادة .. انتى جميلة

ست الحسن يقول...

شكراً جداً يا مؤنس على التعليق الملهم دا
بتفرق معايا دايمًا
:))))