الأحد، 8 يوليو 2012

عبث متكرر




.


.


1

بالأمس كنت أستعد للخروج ثم جائتني مكالمة من رقم غريب
بدأ بطريقة عادية ( عاملة إيه وفينك )
وأنا أرد بابتسامة ( مين معايا؟) -الموبايل يفعلها دائمًا ويظهر النمرة دون اسم صاحبها-
فيصرُّ المتكلم على عدم ذكر اسمه
فيزداد صوتي حدة ( مين معايا؟) فلا يخبرني ويستمر في الكلام الذي لا يذكر فيه اسمي
أتذكر هذا الصوت ولا أتعرف عليه
أقول في غضبٍ هذه المرة ( لو مقلتش انت مين أنا هقفل السكة)
فيرد في حيرة غريبة ( وعلى إيه تقفلي هاقفل أنا)
بجواري تجلس أمي التي تسمع المكالمة وتقول:( قفلتي ليه يا خايبة ... سيبيه يعاكسك)




2

تقدمه لي صديقتي التي تحبه كي تسألني فيما بعد :ما رأيك في حبيبي؟
أجده خافت المشاعر وخجول قليلاً ... وأدعمها في حكايتها معه
في المرة الأولى التي نخرج فيها جميعًا يتعمد مغازلتي
وأنا أشتم في سري كل الرجال القاسية قلوبهم ،
أكاد أصرخ به إن كنت لا تهتم لمشاعرها فأنا أهتم




3

أقول له: لا أستطيع النوم منذ آخر مرة
ماذا يحدث بيننا؟
لكنه يؤكد لي بوضوحٍ أنه لا يشعر بشيء
لا شيء يحدث بيننا ... أنتِ تتوهمين
ثم في وضوح مؤلم قال: أنا لا أشعر بكِ

أمشي وأغضب وأكسِّرُ بقايا مشاعري في الطريق
لكنها تعود وتنمو مرة أخرى بعد وقت طويل فأحتفظ بها لذاتي
يجدني بالصدفة على المقهى فيصافحني بود ويهمس: وحشتيني
بعدها بإسبوع أقابله في الطريق فيشتري لي غزل البنات فجأة
ويسأل عن يدي الباردة تمامًا في مصافحته




4


يراقبني بصبرويحسن تفسير خطواتي
يقدمني لعائلته وأصدقائه الذين يتعاملون معي كحبيبةٍ له
وحين أسأله : لماذا تتصرف معي هكذا ... هل تحبني؟
يقول: ومن الذي لا يحبك؟




.....

من تعليقات أمنا الغولة

قطيعة تقطع الرجالة وسنينها
إيه كل العته دا
كل دول بني آدمين مش عارفين هما عايزين إيه





....


من تعليقات كارمن

الذين لا يبحثون عن ( الصدق والحنان والوضوح )
بالتأكيد ليس بإمكانهم المشي معك ولو خطوتين
لا تهتمي

العالم أوسع منكِ ومنهم



.....


من تعليقات زنوبة

والنبي انتي ما عارفة قيمة روحك
ارمي ورا ضهرك وخطي لقدام
ومتخافيش
ياما ذقت ع الراس طبول




....



painted by: Dariusz Klimczak





....


5 التعليقات:

لبنى أحمد نور يقول...

:))

donkejota يقول...

ده مش عبث أبدا على فكرة
العبث ان ده ميحصلش !

saadebaid يقول...

عندما يغازلك حبيب صديقتك امامها اما انه يتعمد ذلك ليجعلها تشعر بشئ ما تفهم شئ ما ( انه يهتم بصديقتها اكثر منها ، كون ان مشاعره تجاهها ليست بالقوة الكافية ) و اما انه احمق و لا يدري ماذا يفعل
غزل البنات يقدمه الرجل للمرأة التي يري انها لازالت طفلة الورد و الفل و الياسمين للانثي اكثر منها للبنت مع الفوارق في معني كل منهم ( ان كان يقصد )
من الذي لا يحبك - يستخدمها للهرب من سؤالك هل تحبني - لا ينكر و لا يجيب - فقط من الذي لا يحبك ، الجميع يغرمون بك و لكن هل هو معهم سواء _ في الغالب ينتظر اجابة منك في وقتها انك مختلف عن الاخرين ام انك مثل الاخرين انت من في الاخرين الذين يحبونني اناجابك عن السؤال بدون مواربة ستعرفين حقيقة مشاعره
هناك رجال الالم بداخلهم اكبر من ان يحتمله الاخرون يغلق علي قلبه الالم بمفرده لان الخرون سينفرون من تقيح الجرح و تجمع المواد البيضاء المصابة في جروح قلبهابتعدي عن هذا الصنف من الرجال لانهم متي احبوك حملوكي بالامهم التي لا تنتهي و لن تتحمليها لحظة واحدة

saadebaid يقول...

اه نسيت
اسمعي كلام زنوبة

ست الحسن يقول...

لبني

بتبتسمي
مااااااشي
دا بدال ما تشوفيلي حل في الليلة الغامقة دي

....

دونكيشوت

يعني كل الحاجات دي ورا بعضها طبيعية
يعني دا طبيعي إنه الناس تتصرف بالشكل دا

والله ما بقيت فاهمة أي حاجة
عمومًا الفهم عمره ما قرق يعني

شكراً لمرورك وتعليقك


....

طب يا أحمد


تصور إنه الغلط مش عندهم
الناس مراية لينا وبس
يعني المشكلة بتاعتي غالبًا
أنا اللي متذبذبة وخوافة علشان كدة بقابل ناس شبهي
لما أبقى مؤمنة أكتر وواثقة وقابلة أنط من المركب دي
أكيد هلاقي حد ساعتها مستعد

شكراً يا أحمد للتعليق الدافي دا
:)))