الأحد، 8 أبريل 2012

كثير من العبث





.


.

1

من المستقبل بعد 40 سنة مثلاً


- وبعدين يا تيتة بعد الثورة على طول بقى حصل إيه؟

- دخلنا في المرار على طول ...
قعدنا شوية صغيرين نحلم بقى بالحرية والعدل
وكل واحد يفكر إنه حياته هتتحسن

ما هو لما يبقى مفيش سرقة أكيد الاقتصاد هيتظبط
والناس تلاقي شغل كويس ونعيش بكرامتنا بأة بدال ما احنا متبهدلين كدة


وبعدين اكتشفنا الخدعة إذ فجأتن كدة

كان لسة فيه ناس بتموت ... لسة فيه شهدا...
قعدنا نقول مش قصدهم ومش ممكن
لحد ما اتأكدنا إننا انضحك علينا رسمي

تقريباً المسألة دي مبقاش فيها شكوك بعد ما دهسوا الناس بالدبابات في ماسبيرو
من ساعتها واحنا بنقاوم ... والناس بتموت وإحنا بنهتف في الشارع

- طب والناس كانت عايشة إزاي وسط كل دا؟

- هتستغربي
كانوا عايشين عادي....
اللي كان بيدور على شغل لسة بيدور على شغل
واللي عايز يتجوز لسة بيدور على عروسة
بس كلنا بنعمل كل الحاجات واحنا مش مبسوطين كفاية

فيه حاجة كلنا متفقين على وجودها تمنعنا نفرح بجد
وتخلينا دايماً نحزن بزيادة أوي على حاجات يمكن متستاهلش

- وانتي يا تيتة؟

- زيي زي الناس لما بزهق أوي وبتنكد بارجع ارسم دايرة صغيرة مفيهاش غيري
وأقعد أرسم خطط ومشاريع صغيرة مبتتنفذش خالص
أقول لروحي خطوة كمان والدنيا هتبقى كويسة
كملي بس
كنت بتسند ع الكتابة شوية وع الشغل شوية وبتونس بكل الناس
كان عندي أصحاب كتيييير وكنا بندور على أي حاجة صغيرة تبسطنا بالعافية
جدك ساعتها كان لسة منزلش مصر ولا شافني

.....................

2

كنت أهرب من خطة جاهزة
لا ترسموا لي طريقًا لا يشبهني
رفضت الأعمال المنزلية كلها
لم أتدرب على اصطناع الخجل أو الكلام بصوتٍ هامس
لم أتعلم الألعاب المتبادلة بين الجميع
اخترعت طريقتي ببطء

لكنني في منتصف المسافة
أجدني مغلولةً إلى الخطة الأصليَّة

ينقصني زوج وأطفال
ليست لديَّ بدائل كي أكتب رواية أحلى لحياتي

ربما ساتزوج رجلاً يجبرني على كتابة نص التبرأ من الذات
أو سأتزوج آخر يثبت لي أن الوحدة قدر لا يمكن تغييره أبداً
أو سأتزوج أخو صديقتي وأكتب نصًّا عن الزوجة العانس

سأخلع خوفي وأجري
كل هذه الخطوات الصحيحة ستترك كدمات زرقاء لا يمكن محوها
البراءة تغتال السعادة وتبتسم دون إحساس بالذنب

ساقبل هدايا المحبين

إنَّ كفَّا يرغب بافتراسي
لن يأكلني بالكامل
سيجعلني امرأةً
فقط

ليس بإمكان أيَّ شيء أن يغسل الغضب
بشفاه جافة وكفوف تجرح مثل سلك المواعين
أواجه العالم





......

PAINTED BY: akzhan abdalieva

لمزيد من النصوص عن المستقبل بعد 40 عام





....

3 التعليقات:

حسين الحاج يقول...

أخيرًا تدوينة جديدة ... :)
سعيد بيها جدًا :) :)

بس لسه فاضل رقم 3 .. النص لسه ما خلصش.

Radwa Ashraf يقول...

كلنا كنا فاكرين
وأدينا اهو إذ فجأتن مضحوك علينا و مش عارفين نعمل إيه!

جميلة

ست الحسن يقول...

حسين

شكراً لدعمك واهتمامك

.....

رضوى أشرف

انتي الأجمل

تسلمي
....