السبت، 13 أبريل، 2013

احترس من فضلك القطار قادم

.









في الشارع المؤدي إلى البيت
تصطدم عيناي بظلمة شديدة
الرعب يفكك مفاصل قدمي
عليَّ أن أمر وسط كل هذا السواد بمفردي
ليس بإمكاني استدعاء أخي
واختي ستخبرني أن الظلام يسكن عيني 
والأوهام تحركني

أدخل ببطء ورعب معًا
أصل إلى البيت بعد معركة قاسية مع الخوف
لأجد معركة قديمة تنتظرني


في الطريق إلى المسرح
تسقط اسماء أصدقائي من الحقيبة
وأفكر في حبيبٍ لا أعرف اسمه
هل سيأتي ليصطحبني من أمام بيتي كما أرغب؟
كيف أشرح له أنني أخاف من الشارع
ولا أرغب في حمايته
أرغب في صحبته كي أنسى خوفي
فقط


في المسرح يخترق صوت المطربة قلبي 
ولا أعرف ماذا أفعل بنفسي
المطرب ذو العين الزجاجيه والرقبة الطويلة
يختزل إحساسه بالعالم داخل هذه الصوت فقط
والمطرب الآخر الذي لا يمتلك صوتًا رائعًا يغني بخفة روح نادرة
الممثلة لا تبكي إلا بعد انتهاء دورها
وتجعل خيط الدموع يصل نظراتي بالأرض

صديقي الذي أعيد التعرف عليه 
حينما يحكي
يجعلني أكره الفيس بوك
لأنه لا يعكس إلا شذرات بسيطة من جمال الآخرين

بعد الحفل أخبر المطربة التي دخل صوتها إلى أعماقي
أنها رائعة .... شيء ما في صوتي أوحى بالصدق
فاحتضنتني في محبة

أجري 
مثل كل النساء المتأخرات
أعيد اكتشاف المساحات الفارغة حولي
أرغب في الإئتناس بصحبة آخرين
لأن قلبي ثقيل عليَّ
...

فقط أحتاج أن أنسى 






.....









painted by: Barry Gross

2 التعليقات:

leila shadin يقول...

رائـــ( بدون مجاملة )ــعــــــــــه :)

ست الحسن يقول...

أنتِ الأجمل بدون مجاملة
يسلم وجودك الجميل يا ليلى

........