الأحد، 26 أغسطس، 2012

قلبٌ سليم


.


أكتب لأضيء  

الأرض رطبة هنا والأصوات تأتي من بعيد مبتورة وباكية

أضع الفاكهة قي فم أمي وأقاوم السقوط من الشرفة

السماء مغلقة ومتدفقة باتجاه غادة ستأتي

قناع الغضب يلتهم وجهي

يشتري لي كتابًا أحبه فقط لأنني أحبه

العرافة تتهمني بالكذب وتطلب مني أن أعرِّي الألم القديم

أمي تكره نفسها في صور مراهقتي

الأمل يطفو بحياتي

أتشبث بالذاكرة

أربعة كراسي لا تكفي للنوم

ينكسر عامود الصداقة للمرة الرابعة تقريبًا

لا أجد وظيفة ... لا وظيفة لي 

بائع اللبن يتعرف عليَّ 

الفخ يبتسم كل صباح 

السماعة الجديدة تمحو الوقت 

أمي تتعرف عليَّ ببطء 

النور لا يأتي


أنتظر تصاعد الدراما 

لا وجه لي 

"قمر على سمر قند"* 

تشيرُ إلى صديقتي التي خسرتها في اللعب وتقول: " إنها تحبكِ"

لا أحد يصدق قدرته على إيلام الآخرين 

السينما بعيدة ومظلمة دائمًا 

هذا الخذلان يحتاج إلى قلبٍ سليم

....





* رواية لـ محمد المنسي قنديل
(painted by: ARUNAS RUTKUS (Lithuania




.....

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

خطاب قديم ضاع في صندوق البوسطة





صباح القرنفل على عيونك يا أفندي :))


 ممكن أعرف حضرتك بتبعتلي جوابات وداع ليه ؟ 
وليه الجوابات دي مليانة وجع وخوف من بكرة وغضب مالوش اتجاه محدد؟
 طب مش امبارح كان يوم صعب وكدة
 واتكلمنا في حاجات منيلة بستين نيلة بس والله كان يوم حلو
 ورغم كل الأفلام اللي حصلت إلا إني انبسطت بردو
تصور


 الراجل بتاع التاكسي وانا جاية كان مشغل أغنية (بلاش عتاب يا حبيبي)
وغالباً أنا مقلتلكش المعلومة دي امبارح
وغالباً لو كنت قلتها كنت هتفهم أنا تهت ليه في التاكسي وتهت وانا بدور على الباب
 يخرب بيت العلامات والرسايل يا جدع
 المهم والنبي بلاش تحس بكل الأسى ده
المسألة مش غامقة بالشكل ده أبداً


 خليني أحكي من الأول
 لصدفة معرفش حصلت إزاي قابلت الولد اللي طول عمري متأكدة إني هقابله
قابلت (فلان) اللي لنفس الصدفة دي طلع شبه فلان اللي بيجيلي فعلياً في الأحلام بقاله سنين
لنفس الصدفة الغريبة أول يوم قابلني واتكلمنا فيه
كان بيحكيلي إنه الراجل بيحب يرتبط بواحدة شبه مامته
ولسبب ما كان فيه صراخ جوايا 
بيقولي: "إنتي ملعونة بالولاد الصغيرين اللي بيدوروا على مامتهم طول الوقت"


 أنا مش فاكرة إحنا اتقابلنا تاني ليه أساساً
وكل المرات اللي بعد كدة كنا بنتقابل علشان نخلص كلامنا اللي مبيخلصش
 أنا أصلاً واحدة دماغها وعقلها هم اللي بيقودها داخل هذا العالم
ولسبب ما عقلي ده رغم كل اللمبات الحمرا والتحذيرات والصراخ بتاع حاسبي انتي رايحة باتجاه الخطر كل ده ما منعنيش إني أعرفك أكتر وأقرب منك أوي
ودي كانت هبة أو منحة سحرية من ربنا
لإن حياتي اتلونت
بقيت فرحانة وحاسة بقدرتي على منح الحب واستقباله
حاسة بموهبتي الجديدة واللي أول مرة اعرفها
وهي إني أقدر أسعد حد تحديداً أقدر أبهج رجل بالوجود معايا
 قدرتي على منح البهجة واستقبالها دي كانت سحر
سحر شافي كمان


 صعب أشرحلك ده
بس والله انا كنت بلمع بمجرد ما اسمك ييجي على لساني
صاحبتي مرة سمعت مكالمة تليفون بيننا
 مكالمة عادية جداً من نوعية انت كويس إزيك وبس والله
فاستغربتني حست إني بتدلع في التليفون أو بتحول
 أو البنوتة المحبوسة اللي جوايا بتتحرر
ودا فعلاً كان بيحصل
 مقدرش لا أنا ولا انت دلوقتي ننكر دخول كل النور ده في حياتنا
ده اسمه جحود
يعني انت كل اللي بتفكر فيه اننا هنبعد
وانه دي مشكلة وغلطة كان يمكن تفاديها
وإن النور دا كله سوف يتم سحبه أو التخلي عنه
ودا طبعاً كلام فاضي


 خلينا نحكي الحدوتة بنفس روائي
 كان فيه ولد وبنت بعاد أوي عن بعض
وحياتهم متلخبطة وواقعين في حواديت مؤلمة
يإما حب من طرف واحد يإما علاقة متكسرة وبتجيب دم
وبعدين قابلوا بعض في رمضان ع القهوة في صدفة غريبة جداً
وبعدين ابتدا النسيج الدافي يحصل بينهم وابتدوا يتورطوا سوا
وعاشوا كم نور وبهجة مش طبيعيين وفرحوا وانبسطوا أوييييييييييي سوا
وحياتهم بقت أحسن كتير
 وبعدين


وبعدين وصلوا لمفترق طرق
وكان قدامهم حل من اتنين إما إنهم يكملوا علاقتهم الجميلة ويطلعوا سلمة كمان
أو انهم يفترقوا
هنا البنت كانت بتصرخ بأعلى صوت ممكن إنهم لازم يكملوا
بس الولد بص في عنيها وقالها وبعدين معاكي هنروح فين بعد كدة
 كل المشاعر اللي كانت بتتحرك بخفة وسطنا وهي من غير اسم بقالها اسم
والاسم ده أكسبها قوة هائلة
القوة دي ممكن توقعنا تحت سطوتها احنا الاتنين وبعدين هنروح فين؟


 الحب مش بس مشاعر
الحب مشاعر قوية تطالب بأفعال قوية
ولسبب ما الأفعال دي في شكلها الجميل والدافي والقريب غييييير ممكنة
لأسباب خارج اختيارنا .... لأسباب قدرية تماماً
ودا معناه إنه أفعال الحب هتجرنا غصب داخل دايرة الغلط والممنوع والآثم
ودا هيخلينا بعد شوية وقت من الفرح ببعض نبتدي نكرة نفسنا ونخاف ونتإذي
ونحس بوحشة وغربة ونخش ليل طويل محدش عارف آخرته هتبقى إيه
 

البنت ردت: طب والعمل
الولد قال : نقف هنا وناخد حضن طوييييييييل ودافي
 ونقول لبعض الحقيقة
 البنت قالت : إيه هي الحقيقة؟
الولد قال : إننا قضينا وقت كان من أحلى أيام حياتنا سوا
وفرحنا أوي وإننا ممتنين لهدية ربنا ومبسوطين
ومتحملين قدرنا في شجاعة
 البنت عينيها اتملت دموع ومعرفتش ترد
وبعدين ....


وبعدين الحدوتة بعد شوية وقت صعب خلصت في سلام
وفضلت الحكاية جواهم تميمة نور وبهحة
كل ما بتخطر جواهم بتستدعي ابتسامة واسعة وتنهيدة
 مش بتستدعي غضب ووجع وألم
 لإن الحكاية أصلاً كانت خالية من الوجع كانت صافية زي نهر جديد


 يعني وبعدين معاك يا .... 
كل الحواديت دي ومش عايز تبتسم
مفيش حاجة وحشة حصلت ولا حاجة وحشة هتحصل بإذن الله
 اضحك بقى :)))))
......................





جدير بالذكر إني مش فاكرة كتبت الجواب دا من كام سنة
وإني مستغربة روحي أنا لية عاقلة كدة يعني
وإني على ما افتكر كتبت جواب مليان طبطبة في لحظة أنا كنت بنزف فيها فعلاً






......

الخميس، 16 أغسطس، 2012

? Ask




.






.

.








ماهي ماركة قدميكِ كي أشتري لك اثنتين في العيد؟

لماذا تخافين النوم؟

الطفل الذي أغرق الحلوى بالماء كي لا تأكليها كيف دخل إلى الحلم؟

من سيحرسك من الموت الآن؟

لماذا ألجمتِ دموعك وأنت تقصرين بنطال العريس؟

من سيغسل الصحون حينما تصعدين إلى الله؟

في نوبة عضبك القادمة من ستقتلين أيضًا؟

اشرحي فيما لا يقل عن ثلاث صفحات كيف كانت مقبرة جدك؟

تتزوجي أم تنتحري أم تهربي أم تتسممي بنشرة الأخبار؟

ماهي الأسباب التي يكرهك البحر لأجلها؟

ما مدى خطورة التحول لآلهة؟

احكِ عن الولد الذي تكسرت أصابعه في المسافة بينك وبين أختك؟

ما اسم صديقتك التي تضع السماعات على أذنيها كي لا تسمع صراخك؟

كيف سينقلون كل هذه الكتب معك تحت الأرض؟




.........

Painted by: Albert Birkle




.....

الأحد، 12 أغسطس، 2012

من الأول

.





.

.



أنا يوم ماجيت أعمل المدونة
كان السبب الرئيسي في الحدوتة دي إني عايزة أكمل كلامي للآخر....
لآخر كلمة جوايا لأنه الناس غالبًا بتقاطعني بعد أول 3 جُمل
اللي هما بيبقوا حوالين الحدوتة مش الحدوتة اللي بتحصل جوايا خالص

دلوقتي حاسة نفس الإحساس
واقعة في حفرة مش عارفة أسميها
بس عارفة إنه بقالي كام شهر بحوم حواليها وبرفض أقع
بقاوم ... بقاوم ... بقاوم
الموت طبعًا أكبر مني بكتير
وقعت
دي كل الحكاية

بعمل روحي كويسة وبروح الحتت اللي متعودة أروحها
بس دايمًا بلاقي وجع مستنيني وبيترمي ف حضني أول ما يشوفني
أنا هبطل مقاومة
وهستسلم للأسى
هيحصل إيه يعني

ولا حاجة
كل الناس بتبقى عريانة أوي في اللحظة دي
وبعييييييييدة
مش فاكرة في أنهي تدوينة كتبت إنه الصداقة في الإنعاش
النهاردة ممكن أكتب إنه الصداقة كلها خيال أصلاً وشوية تفاصيل صغيرة بتحصل فعلاً
لو انت توقفت عن بث الخيال لأي سبب هتبان هزيلة أوي ومضحكة

فاكرين الأفلام اللي البطلة مثلاً يبقى عندها أربعتاشر سنة
تصحى من النوم تلاقي نفسها عندها 30 سنة
ويحصل كم مفارقات ومفاجآت وحاجات كتير هي مش فاهماها بس مضطرة تتعامل معاها
أنا حصلي كدة بس الحدوتة مش كوميدية عندي للأسف
فجأة بقيت لازم آخد بالي من أمي ومن البيت .... ومن نفسي ودي أسوأ حاجة فيهم
خلاص
الست اللي كانت بتدلعني مبقتش موجودة في الدنيا
وأنا دلوقتي لازم أكبر غصب عني وإلا هضيع

نسيت أقول إني ضايعة فعلاً
ومش عارفة أنا مين وبعمل إيه هنا وعايزة إيه من الدنيا
تاني رجعت للسؤال الأصلي أنا مين وعايزة إيه



....










Painted by:
Alexander Ross
(watercolor- colored pencil- and graphite on paper -2007)





....

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

حداد

.





.

.


أشعر بالخفة
أرتدي ملابسي في عشر دقائق وأخلِّصُ الغسيل من المشابك
ثم أنزل لشراء الزبادي والشامبو
أتحرك بخفة على الأرض ... أفكر بالذهاب إلى الميزان
هل نقص وزني كثيراً بسبب الحداد

لماذا يجعلني الحزن خفيفة جداً ؟
حياتي التي تناثرت أمامي بعد انفجارها منذ يومين
هل كانت تثقلني إلى هذا الحد؟

لا أملك أيامًا كثيرة لأفكر بملئها بالمغامرات والمحبين
أفكر فقط بالجيبة التي سأغسلها
كي أذهب بها غداً لأقرأ الشعر أمام الناس
لا شيء أبعد




...


Painted by: Amedeo Modigliani



........