الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

تقاطع مع فيلم ( Mr. Nobody )






.

.

أجلس على كمبيوتر أخي، أبحث عن برنامج الكتابة،
وأقول لنفسي: إن لم أجده هنا لن أكتب.
أكتب لأنني وجدته فقط، ولأنني فقدت كشكولي الذي يحتوي على خطابٍ لا يجب أن يقرأه أحد؛ لذلك قرر الكشكول أن يختفي تماماً، وأن يدعني أشكوه إلى صديقي الذي يعرف من رنة صوتي أنني على وشك البكاء.
يقول صديقي الذي كان سيصبح حبيبي في حياةٍ أخرى : لقد وصل خطابك إليه وهو لا يرغب في أن يقرأه الجميع... اطمئني لقد وصل .


أنظر للموبايل القديم بحنان وأهمس (أنت تليفوني فقط)
أما هذا الأسود الجديد الذي أحضره أصدقائي فلازال غريباً عني
ماذا لو اختاروا أن يحضونني؟
ماذا لو أخذوا نقودهم واشتروا رصيداً كي يكلموني طوال الليل
بدلاً من تركي لعلاقة وهمية على الإنترنت.
ماذا لو أنني امرأة سعيدة تقفز من الفرحة؛ لأن هدية غير متوقعة جاءت من أصدقاءٍ يحبونها فعلاً،
ماذا لو أنهم جميعاً أمسكوا يدي دون أن يفلتوها أبداً.


الخيال يعيدُ تشكيلَ كل شيءٍ؛ كي يحوِّلَ العالمَ إلى بحر واسع لا يمشي بجواره أحد.


الولد الذي جاء مبكراً جداً إلى المكتب كي نكونَ بمفردنا تماماً وقال لي: ( لازم نشجع بعض ... كدة مش هينفع)
سأتوقف عن الابتسام بخجلِ وأقول له:( وأنا كمان بفكر فيك على فكرة)
كان سيعترف بالحب وسيذهب معي إلى دروس التانجو و يمنحني قبلتي الأولى.
كنت سأكون الآن ببيته، أغسل البطاطين، بينما يقوم هو بمساعدة ابنتنا في المذاكرة

لكنه لم يكن ليوافق على الذهاب إلى الميدان؛ لأننا لا نعرف أحداً من المعتصمين، ولأن ابنتنا تحتاج إلينا.
كنت سأجلس مفزوعة في بلكونة بيتي، أدعو الله أن يحفظ أصدقائي في الميدان ، كل هؤلاء الذين ضيعت فرصة التعرف عليهم وتزوجت.



أمي كانت ستفرح جداً إذا قلت لها أنني أوافق على قاريء النشرة الجوية، وكنت سأحبه حتماً؛ لأنه الرجل الأول الذي قال لي :(عينيكي حلوة)
كنت سأصبح الآن مطلقته التي تحاول رعاية ثلاثة أطفال بمفردها، وتتعجب من قدرة الآخرين على التبلد التام بمواجهة كل شيء.
سأقابل صديقي وأبتسمُ كلَّما صافحني، قلبي سيسقط داخل قدميَّ لأنني أكتشف قدرتي على الحب مرة أخرى، هذا الحب الذي لا يجب لأحدٍ أن يكتشفه لأنَّي أنهيت نصيبي من الفرح عن آخره هناك.
عليّ أن أعيش ساخطة وحزينة كي أستطيع تربية أبنائي
من سينظر باتجاه امرأة بثلاثة أطفال صغار لا تبتسم أبداً؟


على الأقل كنت سأقبِّلُ محمد قبل أن يسافر كي أتأكد أنه لا يحبني.


لا أريد أن أسافر في الزمن كي أصنع اختياراتٍ جديدة ،
أريد أن أستمر بدفع هذه المركب الثقيلة باتجاه البحر فقط.
لن يفهمني الولد الذي يكتب لي (متى سأجد امرأةً تريدُ صداقتي دون أن تقع في حبي)
-حتى ولو توقفت عن وضع النقاط والأقواس كابتساماتٍ افتراضية لا تشبهني-
كان سيغلق الماسنجر للأبد إن قلت له (لا يملكن سوى أن يقعن بحبك، كيف تطلب من امرأةٍ عطشى ألا تنظر بشوقٍ إلى الماء)
ساستمر بنسخ ابتساماتٍ كاذبة، وهو سيستمر بالتواجد معي كل يوم عبر الأثير
كي يُذَوِّبَ الوقتَ مع امرأة تبتسم كثيراً.


يقول صديقي: أنت صيادةُ تتصرف كأنها فريسة
فأضحك أيضاً لأنني لا أفهم كيف تتصرف الصيادات والفرائس
أريد علامة الجودة التي يضعونها على النساء المرتبطات فقط
سأضع دائرة رجل حول إصبعي كي يتوقف الرجال الآخرين عن اللعب معي.



يقول : سأذهب إلى هناك ... هل تسافرين معي؟
أصرخ داخل ذاتي: تعالى فقط ...أريدُ أن أراكَ
لا أستطيعُ الغرق في بحيرة مصنوعة من دقات متتابعة على الكيبورد
أريد أن أراكَ


يجب أن أمحو هذا الكلام فور الانتهاء من كتابته، لأن أخي الذي يرغب بالتلصص على ذاكرتي سيفتح ملفاتي ويقرأني بابتسامة مصطنعة.
سأدَّعي أنَّ الكمبيوتر لا يحتوي على برامج للكتابة، وأنني لا أملك كلمة السر لفتحه
سأتركُ كل هذا الكلام يلتفَّ حول قلبي ببطءٍ، وسأبتسم كلما وجدت نفسي غير قادرة على البكاء.





..........
* Mr. Nobody






.............

5 التعليقات:

سميحة ميحة يقول...

انا بحبك و بس و بس بجد بجد :) بحبك اوي

Baskouta يقول...

البوست رائع
واقعي بشكل يلمس كل حتة فينا
وبسيط كانه خارج حالا من باب القلب
ورومانسي علشان كله امنيات حب
سواء بين اصدقاء او احباب

ممكن الموبايل الجديد يصاحب الموبايل القديم ... يقعدوا سوا في نفس المكان لفترة اطول وتصبح عادة انك تمسكيهم في وقت واحد
ممكن يخرجوا سوا لاي مكان لما تقرري تاخديهم هما الاتنين
وممكن ينقلوا لعبض حاجات من ذاكرة كل واحد فيهم
ولما هما يبقوا اصحاب والعلاقة بينهم تبقى اقوي
انتي مش هتحسي بغربة مع الموبايل الجديد
ماهو هيبقى صاحب موبايلك القديم وتبقوا انتو التلاتة اصحاب

تحياتي ليكي على البوست الجميل

ملحوظة:
انا لما باجي هنا ...بحس اني واقفة قدام مكان لازم قبل ما اخطي خطوة جواه " قبل ما ابتدي قراية البوست " افتح شبابيك قلبي علشان يدخله دفا المكان.

P A S H A يقول...

بالطبع هناك ما هو أكثر من أوهام الحمامات .. إنه الأمل .. حتى وإن تسببت بيضة مسلوقة في محو ما كان مرجو .. سافري عبر مخيلة الأطفال الذين أغفلتهم ملائكة النسيان .. أعدي قائمة بالأمنيات لـ Mister Sandman .. وتذكري ! .. ما دمتِ لم تختاري فكل شيء يظل ممكناً .. لن تغرقي .. فخوفك الداخلي سيساعدك على تجنب الأخطار !
ملحوظة : النقاط والأقواس أكثر من ابتساماتٍ افتراضية
:)

P A S H A يقول...

نسيت أشكرك على الفيلم
كلمة مجررررم دي قليلة عليه !!

هو بس سؤال : أثره بيروح بعد قد إيييييييييييه ؟؟
:)

ست الحسن يقول...

سميحة الجميلة

وأنا كمان بجبك
تسلمي
:)))))))))))

..........

بسكوتة

ياااااااه
مبسوطة إنه قلبك مفتوح هنا
وبيشع نور ودعم وحب

تسلميييييييي

....

باشا

ولكنني أختار دائماً يا عزيزي
حتى لو بدا اختياري هزيلاً جداً

وتأثير الفيلم يبدأ بعد انتهائه
ويستمر طويلاً جداً
مبسوطة أصلاً إنك شفت الفيلم وعجبك

يسلم مرورك دايماً

.......