الثلاثاء، 28 ديسمبر 2010

امتنان




بدأ العام برجلً يطل علىَّ بجبٍ

يهاتفني بلهفة ويطلب المواعيد بإلحاح
انجرفتُ إلى محبته بقوة

قبل أن يصدمني جبل الجليد
بعد ثلاثة أشهر نسيت اسمه وابتسامته

كان بإمكاني أن أكون عشيقةً مثالية

كنت سأرتوي من الدفء وأغرف من المحبة بقوة

لكنني رددتُ الباب بعنفٍ

أريدُ الإخلاص
ليس أقل

استدار الوقتُ لي وألقاني بجوار رجل آخر
يشبهني بطريقة غريبة
ويحمل المسودة السرية لمواصفات رجل أحلامي

بصماته تنطبق على صورة قديمة بروحي
أحببته وطلبتُ محبته

فلما لم تأتِ

ذهبتُ

كان بإمكاني أن أنتظر هناك
لكنني رحلتُ بشروخي الصغيرة قبل أن أتفتت تماماً
ببطء حركت قدميَّ خطوة ... خطوة
دعوتُ الله لأجل أن يأتيني نور
ولأجل أن أنتظر أكثر

ثم قبلتُ كل شيءٍ
وذهبتُ
لا أريد رجلاً أطارد ظله في الأماكن
أريد رعاية ومحبة

ولا أرغب في الانتظار خلف بابٍ مُغلَّقٍ بخوف

ذهبتُ وذهبتُ
ولما التفتُّ وجدتُ دفئاً حيَّاً ينتظرني
ليس حبيبي الذي أحلم به مع ذلك لا يمكن إنكار محبته

الرجلً الذي مرَّ بي كي يداويني
منحني الحب بصبرٍ وبدا يرعاني
يرشني بالفرح والمودة والدفء

رجلي ولو لم أتزوجه
حبيبي ولو لم أكتمل به
أخي وصديقي وابني
جاء إلىَّ كي يحضنني
لأطمئنَّ
أعادني إلى العذوبة وأشعل الأمل بقلبي

أنا راضيةٌ يا الله
راضيةٌ وممتنةٌ وسعيدة

ولن أجادل بعد الآن
شكراً لكل شيء ،


....

9 التعليقات:

مروة يقول...

غادة
مفيش كلام يوصف "امتناني" لتدوينتك
هي أجمل ما أجمل بداية ليوم جديد
تسلمي يا ست الحسن

P A S H A يقول...

بجد بافرح لما باقرالك
‏:)
أشكرك لإنك بتسمحي لنا نستمتع بقراءة ابداعاتك

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ولما التفتُّ وجدتُ دفئاً حيَّاً ينتظرني
ليس حبيبي الذي أحلم به مع ذلك لا يمكن إنكار محبته
الرجلً الذي مرَّ بي كي يداويني
منحني الحب بصبرٍ وبدا يرعاني
يرشني بالفرح والمودة والدفء
رجلي ولو لم أتزوجه
حبيبي ولو لم أكتمل به
أخي وصديقي وابني
جاء إلىَّ كي يحضنني لأطمئنَّ
أعادني إلى العذوبة وأشعل الأمل بقلبي
.
.
الحمد لله :)


حـــلو قوووي
.
قوي

الحسينى يقول...

ليس بالضرورة أن يكون من يشعر أكثر ويحب أكثر ويحتوى أكثر هو الشخص الذى " يحمل المسودة السرية لمواصفات رجل الأحلام"
أعجبنى كثيراً "الرضا" فى هذه التدوينة
تقبلى تحياتى

آيــة يقول...

:)

شكرا يا غادة

آيــة يقول...

:)

شكرا يا غادة

مهــــا يقول...

كل سنة و انت بخير و صحة و دفء

و إبــداع

:)

ذكريات البحر يقول...

كل التحية لهذا الإبداع
وكل الامتنان لكي
فعلا موهوبة ما شاء الله عليكي
بياخدني كلامك فوق السحاب
وبينسيني همومي والاكتئاب
ويخليني أدور على بقعة نور
ولو هخبط على ألف باب
تقبلي مروري
المعجبة دائما بمواضيعك/سارة "ذكريات البحر"

ست الحسن يقول...

مروة

مش هتعرفي تعليقك فرحني أد إيه
بجد تسلمي
ويسلملي إحساسك ووجودك الجميل

...

باشا

طب والله انت مرورك فرحني بجد
تسلم

...

إبراهيييم

وحشني وجودك هنا وتعليقاتك الجميلة
تسلم يا افندم

......

الحسيني

شكراً لمرورك الجميل
ومستنياك تيجي هنا على طول

وربنا يرزقنا الرضا

...

آيه
بتشكريني على إيه بس
تسلمي


........

مها

كل سنة وانتي بخير وسعادة وجمال

.......

ذكريات البحر

متشكرة أوي يا سارة على تعليقك الدافي ده
وتسلمي أوي

ومستننياكي تنوري المكان دايماً

...