الأربعاء، 9 ديسمبر 2009

جون

.


مش عارفة ليه افتكرت جون دلوقتي
حاساه بيبتسم بشقاوة ويقولي مش قولتك ...
قولتلك وانتي مصدقتنيش

جون كانت علاقاته بالبنات غريبة جداً
أقدر أقول عليه راجل جذاب من غير ما ابقى ببالغ ف الحكاية دي
ابتسامته دايماً حاضرة وخفة دمه مدهشة
ببساطة يقدر يحول أي موضوع تافه أو رخم أو حتى كئيب

لنكتة أو لمعاكسة لطيفة
البنات عندنا ف الشغل من أول اللي بتعمل الشاى والقهوة

لحد المديرة كلهم كانوا بيحبوه

جون كان بيحب بنت عمه من صغره

وطول الوقت العيلة كلها عارفة انهم لبعض
بس بنت عمه عمرها ما سمحت له بأي تجاوزات ف العلاقة
لدرجة انه حاول يبوسها مرة فضربته بالقلم
وقعدت تعيط ساعة إلا ربع وخاصمته بعدها إسبوع بحاله

وقعت ف حبه بنت الجيران اللي هي أصلاً أمها إيطاليه
وبتيجي هنا 3 شهور بس تشوف باباها وتمشي
البنوته دي تربيتها أجنبي

وعلشان كدة كان عادي خالص عندها انها تتصرف معاه بحرية
جون مقاليش وصلوا لحد فين سوا بس تقديري ان الحكاية اتطورت خالص
لأنها طلبت منه بعد كدة يسافر معاها ويعيش هناك

محدش كان بيصدق جون لما يقول انه مرتبط

حتى لما لبس دبلة مكانش مقنع أبداً
فيه رسالة خفية بيوصلوها الولاد لما يكونوا مرتبطين بجد
حاجة كدة زي خلي بالك هنا حارة سد
جون بقى مكنش عنده الإحساس ده ومبيوصَّلُوش أبداً


علشان كدة (ميري) حبته
كانت زميلته ف الشغل اللي فات وكانت بنت رقيقة جداً حسب كلامه
وبتحبه بجد لدرجة انها انفجرت ف العياط مرة ف الشارع

جون كان عنده طريقة بيعرف بيها يخلي البنات تعترف بحبه ...
حاجة كدة اسمها الضغط العاطفى ...
بيتصرف مع البنت كل التصرفات اللي تقول انه بيحبها
بس عمره ما بيقولها بحبك
ولما البنت تتكعبل ف هواه تبقى مش فاهمة ايه اللي بيحصل
طب لو مش بيحيها بيهتم بيها أوي كدة ليه وتليفونات وهدايا وحاجات كتير
مع الوقت بتبدأ المسائل تتلخبط والضغط العاطفى يشتغل

فتنهار وتعترفله بحبها

ساعتها هو يقولها انه مرتبط ببنت عمه
وانه لو مكانش كدة كان زمانهم دلوقتي مخطوبين
البنت مبتعرفش تعمل ايه وهو بيتمادي ف أفعاله
يإما تستجيب للضغط وتروح وتيجي وتنبسط معاه والعلاقة تمشي زي ماهو عايز
ياإما تقطع علاقتها بيه غصب عنها وتتعذب كل ما بتشوفه

المهم جون قرر يبطل عط و يتجوز بنت عمه
ف الوقت ده عمه مكنش موافق عليه بعد ما لاحظ سلوكه السىء
وكلمة من هنا على كلمة من هناك دبت خناقة جامدة ...
بعدها قطع الاتصالات مع بنت عمه 3 شهور

لحد ماوصلتله ع البيت دعوة لحفل خطوبتها
عند النقطة دي كان فاكرها لعبة منهم علشان يرجعوه
لحد ما اتجوزت فعلاً ابتدا يفوق للحقيقة

جون قعد سنتين مكتئب بعد الحكاية دي ماخلصت
وبدأ يحس انه ضيع حاجة مهمة أوي ف حياته

وانه مش ذكي زي ما هو كان متصور ....
بعد شوية وقت استعاد لياقته ورجع لغرامياته


في الوقت ده كان عمل نظريته عن الحب
النظرية دي بتقول اننا دايماً عندنا احتياجات انسانية
ومعظم الوقت مبنعرفش نحققها وان الاحتياجات دي بتقعد جوانا وقت طويل
لدرجة اننا مبنقدرش نتعرف عليها بعد كدة لما نقابل حد قريب مننا شوية
وبننبسط معاه حبة
فبنسميها حب ونقعد نعقد حياتنا
ونقول مش هنعيش من غير فلان والحكاية تبقى أفلام وقصص من غير معنى
لأنه ببساطة أي حد مكان أي حد

جون مكانش عارف لما علاقته الكاملة بتنتهي بالبنات اللي يعرفهم
ليه بيحس بالفراغ وبوحدة شديدة

مع انه من فترة صغيرة كان مبسوط وناسي الدنيا

علاقته بالنوعية دي م البنات ممنعتش انه يعرف بنات محترمات
يبقوا بيحبوه فعلاً
بس هو دايماً كان بيشوفهم عايزين يتجوزوه وبس
هو مش مهم بالنسبة لهم أصلاً
المهم انه وسيلة يلبسوا بيها الفستان الأبيض

جون كان بيستلطفهم وبينبسط منهم بس مش أكتر من كدة
مكنش بيسمح لمشاعره تتطور أكتر من كدة
دايماً كان فيه صوت جواه بيضحك عليه ويتريق
ويقوله هنرجع نصدق الأوهام دي تاني
فدايماً علاقته بالبنات دي كانت بتنتهي بسرعة

حتى المرة اللي حس فيها ان واحدة قادر يتكلم معاها من قلبه
مسمحش للعلاقة انها تتطور

لأنه اتفزع لما لقى نفسه عايز يشوفها بجد مش تمثيل

جون كان بيقول ان الجواز دا خدعة كبيرة
البنات بيبقوا مصدقين أوي حكاية الحب الأبدي والبيت الدافي
والعلاقة اللي مش عارف ايه

وبيكتشفوا انهم طول الوقت عليهم حاجات كتير لازم يخلصوها
وان الدفا اللي متخيلينه تقريباً مبيحصلش وان حصل فيبقى لوقت قليل أوي
والولاد كمان بيحسوا انهم متقيدين ف علاقتهم باللي حواليهم
وفرصهم ف انهم يحبوا ويتحبوا خلصت خلاص فبيكتئبوا

والناس كلها بتعيش تقنع نفسها ان هو ده الواقع
وان كل الناس عايشة كدة

دايماً كنت بختلف معاه عند النقطة دي
واقوله انت أصلاً لسة محبتش لحد دلوقتي
حتى بنت عمك لو كنت حبيتها مكنتش خنتها ....
طول الوقت كنت بتحس ان فيه حاجة ناقصة ف العلاقة
وطول الوقت كنت بتتجاهل الموضوع ده
ويمكن فعلاً حبيتها ف زمن من الأزمنه
وبعدين انت اتغيرت وشخصيتك اتطورت

وهي فضلت عند نفس النقطة اللي كانت فيها
فالاتصال انقطع

مرة قالي: انا مش عايز أكبر أبداً
مش عايز أشيل الهم زي أبويا
عايز أفضل صغير كدة على طول

من غير مسئوليات ووجع قلب

جون بالنسبة لي كان شخصية محيرة ...
إنسان أوي ساعات وساعات ندل وواطي
بس دايماً كنت بحسة بيتضايق جداً وهو بيتصرف بسخافة مع الناس
كان بيعمل ده بصعوبة

كنت بحس انه مش قادر يحب نفسه
علشان كدة مش مصدق انه فيه حد ممكن يحبه بجد
طول الوقت بابقى عايزة أقوله ان الواحد بيبقى عايز يتجوز اللي بيحبها
علشان محتاجها جنبه على طول مش علشان هي هتموت وتتجوز

طول الوقت وانا مقتنعة ان جون غلطان
وان علاقاته الكتيرة بوظت حاجة ف استقباله وإرساله للمشاعر
وانه هيبقى محتاج يبطل الحاجات دي ويهدا فترة
ويفكر هو مين وعايز ايه قبل ما يقدر يقابل بنت بنفع يحبها بجد
وساعتها كل الحاجات اللي هو حافظها مش هيعرف يعملها
لأن قلبه هيبقى مشدود فعلاً ومش هيبقى بيراقب نفسه وهو بيتصرف

دلوقتي بفكر انا جايبة الثقة دي منين ...
كل تجاربي مع الحب ناقصة ومقطوعة
أنا متأكدة أوي كدة ليه من حاجة مفيش دليل عليها
مش يمكن جون عنده حق
والخيال الواسع هو اللي بيصور الحاجات بالطريقة دي
مش يمكن

بس انا كدة يبقى مضحوك علىَّ أوي
ويبقى مفيش أي معنى للوقت اللي انا ضيعته دا كله
أكيد مرور جون بحياتي مكنش صدفة
وأكيد كان بيحاول يفهمنى حاجة بعينها وانا اللي مصدقتوش

نسيت أقول ان جون جاب آخره فراح اتجوز حد من بنات خالاته ....
جواز عادي جداً
اختار بنت من عيلته علشان يبقى متأكد من أخلاقها
لأنه فقد الثقة ف البنات بعد كل الأفلام دي










.........

11 التعليقات:

رضوى يقول...

ايه فيلم الرعب ده
...
ماعرفش
بس ماحدش بيشوف الصورة كاملة أبدا
كل واحد بيشوف الجزء اللي عايز يشوفة ف الصورة
و علشان كده جون مش عده حق حتى لو ماعنديش أدلة على ده

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

عجبنى اوى البوست لدرجة انى مش عارفه اعلق,وقابلت نماذج زى دى كتير اوى..
بس اللى انا اعرفه انه محبش ولا واحده من دول.

احلام جوليا يقول...

من نعم ربنا علينا اننا مش بنشوف الصورة كاملة لان لو شفناها حنخاف ونجري وجون الي اتجوز بنت خالته احمق ككل الرجال فكونها من عيلته ميخليهاش معصومة من الخطاوميأكدش براءتها لان ببساطة كل البنات الي اتشاقى معاهم كان لهم ولاد خال وعم فاكرينهم ملايكة بس جون عايش بفكرة قديمة ان بنات اهله لايمسون حماقة تربى عليها واحتاج الزواج في النهاية ككل البشر فخاف يختار واعتقد انه يستحق مصيره ولا تحبطي انت وتخلي فكرة جون تمسك جون غلطان والنتيجة بصالحك كونه فكر كده وبعدين اعلن هزيمته بالزواج ده معناه انك على حق الحب كلمه كبيرة قوي صعب نحللها بس اقدر اقول ان كل انسان له جانب لو بصيتي عليه حتقعي في غرامة ولو بصيتي على جانب تاني من نفس الشخص حتنفري منه المهم انت بصه منين

محمد الهنداوى يقول...

هتكلم معاكي في الأفكار اللي كتبتي عنها في أقرب فرصه
أما بالنوسبه لجون فأنا شايفه ندل وواطي فعلا

الشجرة الأم يقول...

الاحتياجات الإنسانية .. غالبا ما تؤثر على قراراتنا وعلاقاتنا بالآخرين .. لك في النهاية قلة جدا من يختارون الإختيار السليم.

بسمة يقول...

ساعات بحس ان هو ده الصح..ان الواحد يستسلم لفكرة انه مفيش حاجة فعلا اسمها حب وانها فعلا احتياجات جوانا ومش عارفين هي ايه...طب مانتي طول الوقت بتحبي..بتحبي اخواتك واهلكل واصحابك..واحياناً ممكن لو انتي محظوظة تحبي دراستك او شغلك ده يابنتي في ناس بتحب اماكن معينة او حتى حيوان اليف :)

اشمعني يعني الحب بتاع روميو وجولييت هو اللي ممكن يغير الدنيا..صدقيني برضو هتفضل دنيا..عادي يعني

انا اخر واحدة في الدنيا ممكن اقول جملة مفيدة فيما يخص الموضوع ده..متاخديش في بالك ساعات الطاسة بتعلى واحب ارغي :):)

اقولك على حاجة..خليكي واثقة ان الاحسن لسة مجاش

ست الحسن يقول...

رضوى

تصوري انه الحياة فيلم رعب طويييل
لسة مكتشفة الموضوع ده قريب


....

الحكومة اللي شاكمة الشعب

ياستي الحب ده حاجة عاملة زي العنقاء كدة
عمر ما حد شافها بس ناس كتيير أوي مصدقة وجودها

ما علينا
ووالله ما بتفرق
حبها = محبهاش
كله محصل بعضه


......

جوليا

نعليقك سليم 100 ل100
وانا مش عارفة أقول ايه عليه

كل اللي انا عارفاه
اني معرفش حاجة خالص


....

هندواي

جايز
مين عارف

.....

بسمة

على رأيك والله
ما انا طول عمري بتنيل أحب
كان حصلي ايه
نورت بالبطارية
ولا بقى عندي زعانف

ولا حاجة أبداً
أهي شوية أوهام بنقضي الوقت بيها
أهي الخناقة مع الحب أرحم م الخناقة مع الانتحار

الأحسن لسة مجاش
بس مش عايزاه بقى
لو ناوي ييجي ميجيش
مش عايزة لا أحسن ولا أوحش

الدنيا كدة حلوة ومظبطة ع الآخر

مياسي يقول...

واااو!!!

يالله شو في من جون حوالينا ومن ناس بنعرفهم قراب جدا - عالأقل بالنسبه الي

بس السؤال اللي نفسي أسألو لجون والناس اللي متلو وبعرفهم:

يا ترى هلأ انتا مبسوط في حياتك؟ولساتك زي زمان ولا اتغيرت؟

عجبني البوست كتير وكيفك انتي صحيح؟
:) اتمنى تكوني بخير:)

أحمد عبد اللطيف يقول...

كل اللي حكيتيه معاكي حق فيه ... جو كان غلطان ، كل حياته كانت سلسلة من الغلطات ، واللي زي جو صعب ينعدل حاله ، إلا لو لقى حب حقيقي بجد ، وبجد أوي ... زي جو برضو في بنات كدا ، ورغم الخبرة اللي بيكتسبوها ، الخسارة ، أو الخساير دايما بتكون أكبر ...

بوست جميل وهادي ، ومفيد طبعا .

تحياتي

مياسي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ست الحسن يقول...

مياسي الجميلة

وحشتيني جداً ومفتقدة وجودك هنا أوي

بالنسبة بقى لكونه مبسوط ولا لأ
فهو زينا كلنا بيختار وبيدفع تمن اختياره
وزينا كلنا ساعات بيبقى مبسوط وساعات لأ

بس الناس اللي بتعيش الحياة من جوة قلبها بتفرح أوي وبتحزن أوي بردو

أتمنى انه يكون سعيد ومبسوط



نورتي يا هانم
ومتغيبيش تاني كدة


.....

أحمد

مش عارفة يا أحمد
هي غلطات من وجهة نظري أنا بس بالنسبة له هي حاجات جصلت غصب عنه والصدفة لعبت فيها دور كبير
هوا شايف تصرفاته رد فعل تجاه اللي بيحصله مش العكس

منشكرة أوي لمرورك الدافي

....