الجمعة، 16 يناير، 2009

أنا ليه عملت مدونة؟ 2








.
لم أخطط للإجابة عن هذا السؤال مرَّةً أُخرى
ولكنني اندفعتُ نحوه من عبارةٍ صغيرة قالتها لي صديقتي
...(مفيش حاجة اتغيرت في كتابتك بعد ماكتبتي إسمك على المدونة )
كانت تراه تصرفاً شجاعاً وغريباً
اندهشتُ من ملاحظتها الذكية ... وأُعجبتُ بنفسي قليلاً
بعدها ... فكرتُ في الأمر من نقطةٍ أُخرى

إلى أي مدى يمكن لنا أن نشبه أنفسنا داخل التدوينات
وهل نحن حقاً أولئك الملائكيين الحالمين رافعي راية الحقيقة على النت
من نحن حقاُ بعيوننا ...

معظم المدونين وأنا معهم
نكتب من خلال الجزء اللطيف الذكي المتحقق الذي يسكننا ...
أحياناً نسمح للجزء المتألم أن يظهر بتصرف

الجزء السخيف والمشوه والمعزول ... يسكن تحت السطح الناعم
لا يُسمح له بالحركة أو بالكلام ...
يمكن أن يحوَّل العالم إلى ساحة حرب
وأن يؤذي كثيرين ...
يمكنه أن يضيف نكهةً مرَّة للإنتصارت الصغيرة
وأن يفسد علاقتنا الطبيعية بالعالم
سيفعل كل شيء شرط ألاَّ يتنفس بالكلمات
وألاّ يعلو صوته أمام الآخرين

أنا أُخفي مخاوفي ... تماماً مثلما أُخفي تجاعيد وجهي
وأتعامى عن الشعرة البيضاء التي ظهرت فجأةً وتستعد لغزو رأسي

غادة وست الحسن وأمنا الغولة وكارمن وشهرذاد وتودد وجوليت
وكل النساء اللائي يصرخن هنا
غير حقيقياتٍ بالكامل ...
ينقصهم النصف الشرير الكامن وراء ما يُظهرونه هنا

هل قالت أُمنا الغولة أنها أحياناً كثيرة ما تكون ( فالجر) وسوقية للغاية
يعايرونها بشعرها الأزرق وأقدامها البرتقالية
هل قالت أنها تخجل من نفسها وترغب في تعلُّم السلوكيات الصحيحة

هل قالت ست الحُسن أنها متصنعة معظم الوقت تفكر بالسيناريوهات
في كل الكلمات التي ترغب بقولها وفي كل الكلمات التي تنتظر سماعها
هل قالت أن سعيها وراء نماذج بطلات الحواديت والأفلام
جعلها نسخةً مشوهة من نفسها

هل أعلنت شهرذاد رغبتها في التوقف عن الكلام.... في التوقف عن الحكي
ترغب في الاعتزال وتخجل من الاعتراف
بأنها لا تصدق الحواديت التي تحكيها للملك
تراه ساذجاً معظم الوقت .. تسخر منه غالباُ
وتكره الاعتراف بذلك لشهرتها الطاغية بين الناس كراوية / مداوية

حتى غادة ترفض أن تعترف بالجزء المظلم داخلها
لا تستطيع الصراخ وإعلان إنهاكها التام من كل المعارك التي دخلتها
ومن كل المعارك التي يجب أن تدخلها
تعكس الأمل في المستقبل وتخفي موت الحاضر

لماذا أكتب ذلك الآن
لأتنصل من شرف الشجاعة الذي لا أستحقه
ولا تستحقه مدونتي ...
بلا مزايدة أو حوارتٍ خائبة مزدوجة المعنى معظم الوقت

لستُ شجاعةُ يا هدى
فقط أكثرُ ذكاءً في إخفاء ذاتي.... من كثرة التمارين
وكثرة المرات التي اظطررتُ فيها لذلك


،

8 التعليقات:

Che يقول...

ساعات المدونين بيكتبوا بس عن الجانب المظلم من حياتهم على اساس انه دى مدونه و محدش عارفهم .. و ساعات المدونين بيعتبروا المدونه عالم الاحلام اللى بيهربوا ليه من قسوة الدنيا و من قبحها و مابيكتبوش حاجه غير الجانب الحلو بتاعهم .. انا شايف انه مفيش انسان ملاك كامل و لا شيطان كامل .. احنا خليط من الاتنين
فى النهايه اكتبى اللى انتى عايزاه عشان محدش ليه سلطه انتقادك و انتى هنا حره حريه حقيقيه و كامله

هدى يقول...

غادة/ست الحسن/شهرزاد/جوليت / أمنا الغولة

انتي قدرتي ترسمي ملامح كل الشخصيات دي هنا .. في مساحتك .. فيما يلتزم غيرك - وانا من بينهم- بإظهار جانب واحد ممل ومكرر وغير مبدع من شخصياتهم

أنا فكرت إني اكتب كل يوم في محاولة لاقتناص جوانب مني ممكن تظهر في كتابتي بدل ما انتظر حالة الكتابة ع المدونة اللي وقتها بتكون متلبساني تلك الشخصية وحيدة البعد

..

الأمر هنا ياصديقتي لا يخص الشجاعة أو الجبن/الخوف

الأمر يخص القدرة على التواصل .. والبحث الجاد في عوالم النفس التي تفتح الطرق للأخرين .. وللنفس لتكون مبدعة

..
ملحوظة :

كتابتك حلوة قوي المرة دي ومعبرة جدا

..

دمتي بود ياصديقتي

nudy يقول...

صديقتي امنا الغولة ذات الالوان الجميلة والتي تخص فنانة حقيقية

انا اري انه لمن الشجاعة اصلا ان تعترفي بلونك الحقيقي الذي لا يعرفه احد ان وجودك هنا لهو دليل قوي علي ان غادة تبحث كثيرا عن غادات المختبئة بداخلها اما عن الجزء الذي نخفيه فاعتقد انه لو ظهر الي السطح فقد يؤذينا نحن قبل الاخرين
البوست فعلا خميل خدا ومعبر وحساس فشكرا لامنا الغولة ولست الحسن ولغادة

Blank-Socrate يقول...

يا عينى يا عينى
اولا اللى يعرف ان عنده نص شرير او متمرد او غير سوى ايا كانت التسميه هو انسان صحى غير مريض
المريض هو الذى يهرب من الحقيقه و يتصنع واقع اخر
انت عارفه ان عندك كل التداخلات دى و الرواسب و انت متعايشه معاها مش بيتحبيه لكن مدركه لشخصيتك
بصراحه افتكرت فيلم beautiful mind
لما قال انه متعايش مع اوهامه مقدرش انه يلغيها لكن سيطر عليها
عزيزتى لكى ان تفتخرى بانك انسانه محبه
لك تفتخرى انك صريحه
شهرزاد كما قلتى مداويه
امنا الغوله تستطيع ان تدافع عن غادة الرقيقه
ست الحسن هو الايمان الشخصى بنفسك
و ان لم تؤمنى انت بنفسك ماذا ستكون النتيجه
كارمن مش باحبها سامحينى
جولييت .. كلنا روميوا و كلكم جولييت
الانسان معقد او مركب
كلما استطعتى تحليل شخصيتى و تعايشتى معها و صلتى للسلام الداخلى
طبعا يجب معالجه اى سلبيات و لكن لا تقسوا على نفسك

محمد سلامة يقول...

الحقيقة هي أننا نختفي بجانبنا المظلم وراء الجانب المشرق من ذاتنا دفاعاً عن النفس و أعتقد أنه دفاع مشروع
بوست جميل يا غادة
برافو عليكي

ست الحسن يقول...

تشي

نورت في أول زيارة
وعندك حق مش مهم الواحد يكتب من أنهي ناحية
المهم يكتب بصدق وحب بس

..........

هدى

أتمنى بجد اني أقدر أعكس كل الشخصيات دي وغيرها كتير
وانتي غلطانة في حكمك على نفسك
أحياناً كلنا بنبقى مكررين لكن عمري ما حسيت بالملل عندك أبداً

مبسوطة ان البوست عجبك
ومتشكرة على كل حاجة يا هدى

........

نودي

أحياناً تنسكب كل الألوان في اللحظة ذاتها فلا نحصل إلا على حياة رمادية باهتة

وجودك دايماً جميل

.......

مينا

كنت متأكدة انك هتعلق ع البوست ده
وعارفة ان فكرة البحث داخل ذواتنا فكرة ملهمة بالنسبة لك

مسني أوي الحنان في جملة
لا تقسو على نفسك

مش عارفة أقول حاجة
ربنا يسعدك يا مينا

...........

سلامة

بجد شكراً انك جيت تاني
وشكراً انك اهتميت تقرا

ومبسوطة ان البوست عجبك يا محمد
اكتب حاجة جديدة بأه علشان أعرف أعلق عندك ياأخي

.........

pink paradise يقول...

حكاية لماذا ندون دى مش بشغل بالى بيها اوى لانى باعتبرالتدوين فضفضفة
او مشروع لرواية بس بالفصحى مع احترامى الكامل للعامية
بعتبر التدوين طرطشات فيها صيغة ادبية
طرطشة هنا و طرطشة هنا و تكتمل صورة
قبل ما اقرا التدوينة دى جالى مكالمة من صديقة صحفية بتعمل موضوع عن (تعرف ايه عن كلمة امن مصر القومى) لقيت نفسى بتكلم كلام كبير( حكتبه فى تدوينة جديدة) خلاصتها فكرة العزو الثقافى و الامن الثفافى و اننا فى عالم بعانى من كثرة المعلومات على عكس السابق كنا بنعانى من ندرتها او قلتها
و ان الفاعلين الدوليين فى النظريات التقليدية للعلاقات الدولية كانوا هم الدول و المنظمات الدولية
اما الان بعد ان اصبحنا نعيش فى الفضاء التكنولوجى ..اصبح الافراد العاديين من الفاعلين الدوليين فى العلاقات الدولية من خلال المدونات و حجرات الدردشة والفيس بوك و اليو تويب ما يشبه من امكانية عرض اى مادة فيلمية او صوتية
يعنى احنا بنحاول نلعب دور فى العلاقات الدولية
او حتى بنعيش فى دور الكتاب و الصحفيين و المبدعين اللى ليهم عمود و بيكتبوا كل يوم او اسبوع او شهر موضوع ما
بس يمكن الحلو فى الموضوع اننا مش ملزمين ياننا نكتب كل يوم علشان اكل العيش
لكن بنكتب علشان عاوزين نكتب
الانسان بيكتب علشان يعيش
مش بيعيش علشان يكتب
مع الاعتذار للجملة الخالدة( الواحد بباكل علشان يعيش مش بيعيش علشان ياكل و يدفس ..يا نفسية- جورج سيدهم - مسرحية المتزوجون)

bosy يقول...

خلاص بجد المفروض ادخل انام بس مش قادره انتي شدتيني باسلوبك اوووي حاسه انك بتتكلمي عني وكل انسان بحس ان فيه جوانب كتير وصعب ان كل الناس تحسها اما انتي هنا نجحتي في انك تجمعي جوانب شخصيتك وكان عندك القوه انك تظهريها بدون خوف ,
مدونتك مملكتك فاكتبي ما تشائين