الجمعة، 4 يوليو، 2008

ورقة مقطوعة من مذكرات الولد







ماذا تريد هذه المرأة ؟
تسأل عني باهتمام وتطاردني
أينما ذهبت أجدها ، أشعر بحصارٍ بين عينيها ولا أعرف ما الذي تريده ؟

تحبني ؟؟؟
باختصار مررت عليها كما أمر على صديقٍ لي لم أعاملها أبداً كامرأة
تم استفزازها كأنثى فقررت أن تُخضعني لسلطانها فاخترعت محبةً وصدَّقتها
ستظلُّ تُطاردني بمشاعرها إلى أن أقول أحبك
ساعتها ستقول هي ( آسفة إنت فهمتني غلط إحنا اخوات يا محسن)

ماذا تُريدُ النساء ؟
هل تريدُ أن تتزوجني ولكنني لا أبدو كعريسٍ مثالىّ بالنسبة لها
هل تريد أن تحكي لصديقاتها عن الحدوتة الجديدة مع الولد الذي يتجاهل النساء
لتكون هي السيدة بينهم بما أنها استطاعت كسر شوكتي ووصلت إلىَّ

ماذا تريدين ؟؟
لماذا تراقبين ابتسامتي
كلَّما ابتسمتُ ... كلَّما تكلمت أشعر أنَّك تستقبليني بحوّاسّك جميعها
تتشربين وجودي بنهم


اهتمامك بي
شغفك بكل كلمة تخرج مني
إصرارك الشديد علىَّ .... يربكني
أنتِ تُربكينني
وجودكِ يسلبني السَّكينة فأتوَتر
ولا أعرف لماذا توترينني ؟

جمالك شديد الخصوصية يطغى على كلِّ الأمكنة فلا أرى سواكِ
فاتركيني
لن أنزلقَ معك في حدوتةٍ أخرى
لن أستسلم لهذا الوهم
وهم الحب الذي يصدقونه لن أقع فيه ثانيةً
فابتعدي

ابتعدوا جميعاً
دعوني
وحدي

دعوني



................

0 التعليقات: