الجمعة، 4 يوليو، 2008

صَقيع




لم تَنم....
حين قالت له سأنام

فقط
أغمضت روحها عن صدى بَوحه
واحتمت بالغطاء
من صقيع الكلام

...............
هكذا
كل شيءٍ سكت
حين أجرم يوماً وقال :

أحبك




محمد سيد حسن
ذات وطن
................

0 التعليقات: