السبت، 29 ديسمبر، 2012

قبل ديسمير ما يخلص







بقالي شوية بهرب من كتابة الكلام دا
شوية كتير الصراحة لأنه السنة اللي عدت عايزاني أكتب نص طويل كئيب عنها مفيهوش أي نور ومليان عديد ونواح على كل الناس اللي خسرتهم فيها
بس هي مش طالبة وجع قلب الصراحة
وأنا اصلاً بقبل
أو ابتديت أقبل أو أتكيف أوأتلائم مع اللي بيحصل بقاله شوية
المهم يعني لو شيلنا شوية أوجاع الفقد والافتقاد وخليناهم على جنب
هنلاقي فيه براح أكتر ومكان واسع وفاضي ولسة مستني الزرع اللي هييجي


ورد هي أحلى حاجة حصلتلي في 2012
وصاحبي اللي بيقنعني إنه كمية الأبواب المفتوحة أكتر بكتير من الأبواب اللي اتقفلت أو اختفت جوة الحيطة
كل ما حاجة جديدة حلوة تحصلي أقعد أضحك وأقول كان عندك حق والله

السنة دي جاتلي هدايا مميزة جداً
أغلاهم هدية جاتلي ع الهوا من غير مناسبة وفاجئتني جداً وغيرت مودي لدرجة كإنها حطت فيشة الكهربا فالمكان اتملا نور
أيوة الهدية نفسها مش مهمة … المهم أثرت عليَّ إزاي


كل يوم بتأكد من عمق المسافة اللي بيني وبين الأفكار اللي عايشة بقالها كتييير في المجتمع دا
وبتأكد إنه كل الأفلام المعتمدة والمؤكدة والمصدق عليها من الخبراء كلها لا تعنيني في شيء ولا تشبهني ولا ناوية أشارك فيها بأي طريقة
واحدة صاحبتي قالتلي: لازم تخسي شوية وتهتمي بنفسك أكتر من كدة الرجالة بيحبوا بعنيهم الأول
وأنا أضحك … أضحك جامد
ميلزمنيش … كل دا مش عايزاه
إن شالله ما عنه عجبهم المهم هما يعجبوني أصلاً
واكتشفت ساعتها إني متأكدة إني ست جميلة
ودا اكتشاف عظيم الصراحة
أول مرة آخد بالي إني واثقة من نفسي
إدراك مهم … صحيح متأخر بس مهم


لسة بدور على شغل ثابت
مش بإخلاص كفاية 
لأنه الوقت اللي بيتبقى من غير أنفلونزا واكتئاب مش كتير الصراحة
علشان كدة بانبسط فيه على أد ما أقدر

النهاردة كنت بلف في مدونة واحدة صاحبتي واكتشفت كم التشابه اللي بينا
مش بيني أنا وهي لأ بين كل البنات وبعض
إيه ممكن يفرحهم وإيه ممكن يطلع عينهم والمساحة الواسعة المقفولة ومليانة حاجات ملزوق عليها ورقة حمرا مكتوب فيها ( ميصحش يتقال)
مع الوقت مبنعرفش نجاوب على سؤال بسيط زي …. مالك؟
أو سؤال عادي زي ……. انتي حاسة بإيه دلوقتي؟

في العادي مش بحكي التفاصيل لآخرها جوايا
بس لما حكيت اتورطت في الرغبة بتكملة الحكي ومرة بعد مرة بتقربي وبعدين بتلاقي نفسك غرقانة في بحيرة واسعة من الرقة وتفتكري إنك عمرك ما عرفتي تعومي أبداً
.
.
هو أنا كنت عايزة أقول إيه لما ابتديت كتابة
لأني تهت
خيط المشاعر جوايا اتقطع


أيوة
أنا بكتب جوابات حقيقية غير قابلة للنشر ولا للوصول إلى المرسل إليه
يمكن أنشرها في يوم بعيد ويمكن ما تخرجش من الكراسة خالص
المهم أنا مبسوطة من الحدوتة دي لأني باتعرف على نفسي تاني من أول وجديد فيها

بما إنه اللي بكتبه دا مش عايز يخلص
دخلت ع المدونة في الــ3 ديسمبر اللي عدوا عليَّ لقيت نصوص آخر السنة دايمًا ضلمة وفيها خذلان ووجع وعتاب على وعود كتيييير طلعت فالصو
مش حاسة بكدة السنة دي
هي بتمشي وأنا مش عايزة منها حاجة
على العكس دا أنا مدينة ليها بحضن طويل 
ووداع يليق بسنة مليانة اكتشافات زيها


أنا بتغير وبفرح بالتغيير دا
برفض الاختيارات التعيسة 
ومبكملش جوا علاقات تسبب الكآبة وفقدان الثقة
وبامشي باتجاه المستقبل مهما كانت الخطوات دي مجنونة وخطيرة
المهم إنها خطوات جوة سكة طيبة وفريدة

بس كدة
J



...
الوش اللي فوق دا من رسوماتي







....






3 التعليقات:

هدير يقول...

:)

الفرحة تليقُ بكِ يا غادة ؛ كما يليقُ بك العالم و يتسع .
2013 ليها ايدين واسعة و مفتوحة و مستنيا بس اننا نصدق فيها و انا مصدقة :))

sab7al5air يقول...

سنه سعيده عليك يارب
جلست ادون عن عامي السابق اتحيرت وجيت الف علي المدونات
تحياتي

ست الحسن يقول...

هدير

كلامك طبطب عليَّ أوي وفرحني
شكراً لأمنياتك الطيبة ولوجودك يا هدير
بجد



صباح الفل

قريت نصك عن نهاية السنة وكان جميل ودافي
شكراً لوجودك

....