الأربعاء، 31 أكتوبر 2012

إلى هبة





أنا رسالة ٌغير مرغوب فيها
أحدهم يطلب نصيحةً لأنَّه يخاف من حبيبةٍ لا تفهمه
والآخر يرسل قائمة كاملة بالهدايا التي سيشتريها لخطيبته
أنا مرشدةٌ روحية يا صديقتي أو هكذا يرونني
أشرح لهم المسافة بين حبيبةٍ وأخرى وأكتب مواعيد اكتمال القمر كي لا يتركوا الشغف يفتك بنسائهم
لكنَّ دخانًا يتصاعد مني بعد ذهابهم
دخان خفيف لا يراه أحد، ولا يبحث عن نيرانه أحد.

يقول صديقي: حينما أصبح عجوزاً في الثلاثين سأتوقف عن التدخين
إن ثماني سنوات فقط تفصله عن هذه الثلاثين
يجلس أمام امرأة تخطت هذا العمر بنصف عقد كامل ويلقي بجمتله بلا مبالاة تستحق القتل.


أريد أن أكتب كلامًا لطيفًا عن شهادات الميلاد التي لا تعبر بالضرورة عن الحقيقة، لكنَّ السنوات التي تمر تسألني بإصرار " ماذا فعلتِ  .... ماذا ستفعلين؟"
مع ذلك لا أصدق بطاقات الهوية أبداً ولا أهتمُّ بالوقت الذي ذهب/ يذهب

بالأمس وأنا أستيقظ على صوت الطائرات المرعب وأتصور أن البيت ينهارفوق رأسي كنتُ راضيةً بالموت
أنا راضية عن حياتي أيضًا.




....

إلى غادة

....

painted by: AFARIN SAJEDI




...

2 التعليقات:

Bent Ali يقول...

أريد أن أكتب كلامًا لطيفًا عن شهادات الميلاد التي لا تعبر بالضرورة عن الحقيقة، لكنَّ السنوات التي تمر تسألني بإصرار " ماذا فعلتِ .... ماذا ستفعلين؟"

هل أقول للسنوات التي مرت، كنت أحاول فهمك؟ كنت مشغولة بلملمة ما بعثرته قسوتك؟ أم أكذب كالعادة وأقول لا يهم، ولا تعنينى تلك الشعرة البيضاء التي ظهرت فى مفرق شعري، الحق أقول، أنا سأكذب، فبعض الأكاذيب أحن من الواقع .

ست الحسن يقول...

بنت علي

قولي للسنوات شكراً لأنني تعلمت منك كيف سأصنع المستقبل
كنت أحاول أن أفهمك وبينما أحاول وجدت معنى جديد لحياتي

...

شكراً لوجودك الجميل