الأربعاء، 12 نوفمبر، 2008

عمر







بالرغم من رغبتي في الكتابة عن الخروج من الاكتئاب
ومن رغبة أمنا الغولة في التدوين
إلا أنني لم أستطع إلا أن أكتب حكاية عمر


في البدء لا يمكنكِ أن تنكري دفء هذا الولد ، بعدها ستكتشفين أنه متعاون
وعلى استعدادٍ دائم لمساعدة الاخرين ....

بعدها لن يمكنكِ تحمل طريقته في الغضب
حينما تضحكين أو يعلو صوتك في الأتوبيس
سيتعامل بغضبٍ شديد ستجدينه غير مُبررٍ أبداً

المصيبة الكبرى ستبدأ
حينما تكتشفين أنه لا يُصافحُ النساء
اتقاءً للشُبهات

ليست الكارثة في أنه لن يصافح امرأة ولو بعمر جدته
ولكن في كونه على استعداد للخروج معهن
والكلام في شتى المواضيع والإئتناس بصحبتهن
وكأن لمس أصابعهن في المصافحة فقط هو الطامة الكبرى

ستلاحظين ازدواجيته الشديدة التي تصل إلى أنكِ تتعاملين مع ولدين مختلفين
يمكنه أن يعاملك بطريقةٍ مريعة فجأة وبدون سابق إنذار
لأشياء لا تتوقعين أن يغضب منها أحد
ويمكنه ان يكون لطيفاً جداً وحانياً لأقصى درجة

عمر هو الشخص الذي يربك
ليس الأمر وجود اثنين يتصارعان بداخله ، فبداخلي ثلاثة أو أربعة
ولكن الأمر أنه غير واعِ بتصرفاته
وغير مُدرك للتشوش الشديد الذي يغرق فيه

السيء في الأمر
أنني اقدره وأحترمه وأتدفأ به
وأتألم جداً حينما يؤذيني بتصرفاتٍ طفولية وغير مراعية لمشاعر الآخر
وبها غضب كامن لايخصني بالضرورة

مرات يؤلمني جداً ولا أعرف كيف أتصرف معه
مع أشخاصٍ حيوين ودافئين صعبٌ جداً أن تقرر أن تنهى المسألة وتستريح

علاقتي معه تتراوح بين الزمالة والصداقة وفي أوقاتٍ قليلة
أصدق أنه أخي الصغير الذي يحتاج دائماً إلى الرعاية

أحاول ان أكتب عنه لأراره أوضح
لأنني لا أعرف ماذا أفعل معه


............،

9 التعليقات:

مياسي يقول...

ياه!!!

زمااااااان ما إجيت هون!!

اشتقت للمطرح جد!!!

كيفك غاده؟

nudy يقول...

اعرف هؤلاء الذين يهربون بسرعة شديدة من دفء الاخر ويكون رد فعلهم شديد العنف رغم انهم قد يحملون قلوبا محبه واعرف عمر فقد رايته مره وهو ولد بافعل دافئ ومجامل ولكن اسوا شيء هو هذا الغضب لانه يدمر نفسه والاخرين ولكن يا صديقتي الزمن كفيل بان يجعله يري افضل حين يصطدم بتحربه تصهره وحاولي انت ان تجنب هذا الجزء الغاضب حتي لا يؤذيك

FAWEST يقول...

رغبة أمنا الغولة في التدوين

ان أكتب عنه لأراره أوضح

لخصتى حاجات كتير يا غادة بالجملتين دول

قصاقيص يقول...

الله
الله
الله بجد
شفافيه متناهيه
وخطاب منسق ..مكثف...وسلس
بجد قدرتي تاخديني معاكي
وجمله
ان أكتب عنه لأراره أوضح
رائعه
تحياتي
وتقبلي مروري

عالمى ازرق يقول...

فى كل موضوع بقرأه لكى بلاقيكى - كما انتِ - عميقه ومتجدده

عمر هو الشخص الذي يربك
ليس الأمر وجود اثنين يتصارعان بداخله ، فبداخلي ثلاثة أو أربعة
ولكن الأمر أنه غير واعِ بتصرفاته
وغير مُدرك للتشوش الشديد الذي يغرق فيه

عجبنى اوى تحليلك فى الجزء ده ان المربك فيه مش التناقض قد ماهو التشوش

دمتِ بكل خير

alexandmellia يقول...

انتي حاولتي تتكلمي معاه؟
يمكن تلاقي تفسير


يمكن

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم
للأسف عمر ده ليس سوى ممثل لأكثر من 90% من جيل مشوش ومتناقض من الشباب... جيل يأخذ من الدين القشور ويتمسك بها بينما هو يهدمه من الجهة الأخرى دون أن يعي ذلك أو يدركه، وإن كان يدرك فالمصيبة أكبر.
أنصحك الابتعاد عن هذا الـ "عمر" لأنك مهما حاولت التوفيق بين متناقضاته، لن تنجحي، إنما ستصيبك شظايا ستؤلمك وتجرحك.

أسلوبك في الكتابة جميل ورقيق

تحياتي لك
ورجاء أخير: أرجو في كل مرة تزوريني فيها ألا تبخلي عليّ بتعليقاتك الرائعة لأعلم على الأقل أنك متابعة
وإلى لقاء

ست الحسن يقول...

مياسي

أنا كويسة انتي عاملة ايه
فعلاً بقالك كتير مجيتيش

متبقيش تغيبي تاني كده

............

نودي

مش عارفة والله
بس مش كل الناس قابلة انها تفهم وتكبروتتغير ... بس هعمل ايه
هحاول أتجنب الغضب

.......

طه

مبسوطة انك بتتابع اللي بكتبه

عن موضوع امنا الغولة ياسيدي
فيا ريت تبص هنا

http://setelhosn.blogspot.com/2008/05/blog-post_11.html

http://setelhosn.blogspot.com/2008/06/blog-post_22.html

..........

قصاقيص

أهلاً وسهلاً بأول زيارة ليكي في المدونة
واتمني متكونش الأخيرة

نورتي يا افندم

..........

عالمها الأزرق

تصدقي ان تعليقك الجميل ده رفع معنوياتي جداً وبجد فرق معايا

يارب دايماً منورة المكان

........

كاميليا

اتكلمت معاه أكتر من مرة وبكل الطرق
لما ييجي أوان انه يكبر هيكبر
وأكيد هيتغير للأحسن

بقالك كتير غايبة عن هنا
متتأخريش كده تاني

.......

الوردة البيضا

قرار انك تبعدي عن الناس لأن مشاكلهم بتضغط عليكي ده قرار صعب
وكلنا عندنا مشاكل
وانا دايماً بطلب من الناس انها تصبر علىَّ
فمن الأولى اني أصبر عليه شوية

عموماً هو لسة صغير ولما يكبر شوية هيفهم أكتر


ياسلام
دا حضرتك تأمري
كل ما تكتبي حاجة جديدة هتلاقيني عندك

نورتي يا افندم

.......

أبو عبد الله عمر يقول...

جميل