الخميس، 26 يونيو، 2008

وهم المعرفة



كانت مجنونة ب (برنار) ، وفي الوقت نفسه قليلة الاهتمام به .
بل سأقول بأنها كانت مجنونة ب (برنار) ولهذا السبب بالذات لم تكن تهتم به .

إذا لُمناها على قلة اهتمامها واتهمناها بعدم معرفتها لعشيقها ، فإنها لن تفهمنا
لأنها لم تكن تعرف ماذا تعني معرفة أحد ما ،
ومنذ بعض الوقت بدأت تفكر ب (برنار ) دون انقطاع تقريباً ،
تتخيل جسده ووجهه ، كان لديها إحساس بأنها معه باستمرار ،
بانها مُشبعةٌ به ، لذا اعتقدت بأنها تعرفه عن ظهر قلب،
تعرفه كما لم يسبق لأحدٍ أن عرفه قط
جميعُنا تخدعنا عاطفة الحب بوهم المعرفة


ميلان كونديرا
الخلود
.....

2 التعليقات:

Camellia Hussein يقول...

ربما لهذا لا نعرف أبداً

ست الحسن يقول...

كاميليا

اول مرّة تنوري المدونة
اهلاً وسهلاً

يارب تيجي تاني
المرة الجاية هحب أعرف رأيك في اللي أنا بكتبه