الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

إلى مصطفى





.

.


أكتبُ إليكَ لأطمئن

بداية غير مشوقة على الإطلاق
من الذي يهتم لاطمئناني أصلاً

أطمئن = أنسى مشاعري وأصدق الأمل
= أتجاهل الخراب وأبتسم بطفولة
= أنسى أنك ستدهس قلبي في المستقبل بينما أفرح بحضورك فقط

أنا لا أقبل أيَّ شيءٍ يا مصطفى
الموت يحاصرُ حياتي

مجازاً أُسَمِّي عشر ساعات من الجلوس أمام الكمبيوتر حياة
لاتنسى أنَّ الشمس لا تراني
ثم إنني لا أستطيع كتابة الموت
لكني أعرفه جيداً منذ زمن ... لا تقلق
لن يخطئني


ماذا تفعل لو كنت مكان البطل الذي يعرف أنه سيموتُ بآخر اليوم؟
هل ستخبر أصدقائك؟
..........

لكنهم أغلقوا الباب بوجهي
لماذا أحتاج إليهم أصلاً ... سأموت آخر اليوم

أحتاجُ حضنًا فبل أن أذهب
لكنهم جميعًا بلا فراغات بين ذراعيهم
كما ترى
لا يمكن احتواء كل هذه التفاصيل
سأعذبهم بالأمنية التي لن تتحقق
أجيد الانتقام دائمًا ... كما تعرف


أدقُّ الباب وبعد أن تفتح صديقتي تردُّ الباب بقوة لأن المدير ينتظرها في الشرفة
.......(سأموتُ آخر اليوم ... هل يمكنكِ اصطحابي إلى الحديقة؟)
سأخبرُ أمي

لن أخبرها يا مصطفى

ستعوم في الدموع ولن أستطيع الاحتفاظ بشكلها القديم داخل عينيَّ

أنا أكتب
ليس هناك أصدقاء كما أنني بلا أمٍ
لكنَّ نهاية اليوم لعبة يمكن الاستمرار فيها
بضعة حبوب ونومٍ طويل
على الأقل سأحتفظ بنفسي داخل الأحلام


كل هذا الموت يُقطّعُ أطرافي ويخلع عينيّ ويسرق الأمل
أصدقائي يمشون إلى الكراسات ببطء وينسحبون من قلبي
أقاوم المغناطيس الذي يذهب بهم إلى هناك
كلُّ السحر انطفأ بنفخة واحدة

السحر كلام ساذج أقنع ذاتي به كي تتلهى عما يحدث حقَّا
لا يمكن لي تغيير أي شيء
ثم إنهم لم يكونوا موجودين منذ البداية
لقد اقتحموا النص عنوة
ويجب إخراجهم منه الآن


أتصلُ به عشر مرات فيما لا يتجاوز الدقائق الخمسة
لكنه لا يرد....لقد أصبحتُ ثقيلة ً عليه
تحولتُ إلى معطف مثقل بمياة قذرة
معطف ثقيل ومتسخ لا يرغب به أحد

سأكسِّر نافذة غرفته وأحطم أذنيه بصراخي
لكنني على أيه حال سأنساه بعد أن أموت

الموتُ شفافٌ وبلا رائحة
سيطلبون مني أن أفتح الباب فقط
لا شيء أبعد


........

painted by: Thomas Saliot




...

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

كالعاده يا غاده
انتى عارفه انتى قتلتيني كام مره ....
"عمرو عيسي"

هدير يقول...

أحتاجُ حضنًا فبل أن أذهب
لكنهم جميعًا بلا فراغات بين ذراعيهم
كما ترى
لا يمكن احتواء كل هذه التفاصيل
سأعذبهم بالأمنية التي لن تتحقق
********
جميلة الحرف , و موجعة .

ست الحسن يقول...

عمرو
سلامتك
ومبسوطة إنه النص لمسك كدة

......

هدير
وجودك هو الأجمل
تسلمي من كل وجع