الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008

أمنا الغولة بقى لما تبدَّع وتصهلل وتقول




متأكدة اني وحشتكم جامد ... بس أعمل ايه
قلبي الحنين مطوعنيش أنط عالبت ست الحسن المتشحتفة
واطب ع المدونة من وراها

المهم
بقى المعلم مينا في بوست قبل كده كان قال
ان الواحد بيقرب م الناس ف الحياة الافتراضية
وصعب قوي يقرب منهم في الواقع
قصر الكلام البت ست الحسن كت عايزة ترد علية
أوم انا نيمتها ونطيت قلت أرد أنا
ولا منفعش يعني


المهم انا هاحكيلكوا ع الحاجات اللي بتبعدني عن الناس
..................................


أول ما أحس بس ان الراجل اللي قدامي كدة حتتة قمر وجذاب طحن
اول حاجة بعملها اني بختفي من أدامه
آه والنبي الواحد لازم يخاف على نفسه م الفتنة _ حلوة الفتنة دي _
وست الحسن بتقعد هيمانة حبة وتخلع هية كمان
مبيستناش غير البت غادة ... ولا الهوا يامعلم
وكإن محسن ده ولا شايفاه ... قال جامدة يعني
بس بتعمل ايه يعني في الآخر... تصدق بتجري برضه
ما علينا

تقولي ايه اللي يضايق يا امنا الغولة
أقولك أتعامل مع حد غضبان
غضبان كدة على طول من غير سبب
أشوطه وش ولا ببقى عايزة أتعامل معاه من أصله
واحنا التلاتة بنديله الوش الخشب

الأمامير بقى بتوع المعاكسات
لو معاكسة لطيفة وعدت ... ماشي نفوتها
إنما على طوول .. على طوول .. عمال على بطال
طب ادي ست الحسن فرصة تقول صباح الخير يا كابتن...
ولا هو هنا
النوع ده مينفعش أتكلم معاه أكتر من تلات دقايق .. ان اتكلمتهم
والبت غادة متخصصة في تطفيش الأشكال دي


الأذكيا بقى والناصحين بالقوي ... واخدين الكلام كارهم
دش ... دش ... دش ... ونظريات وكلام كبير
بس افتح بقى ... والنعمة ما كنت هسأل ... تعليق صغير بس
ألاقيلك الواد من دول ولا هو هنا وكإن فيه شبح بيتكلم ...
خيال بني آدم يا جدع
وتلاقي بقى نظراته .... آه طبعاً عمرك ما هتفهمي الكلام ده

البنات بقى الحلوين اللي الواحدة أول ما تشوفك ... والنعمة أول مرة
تجيبك من فوقك لتحتك ... وهاتك يا أسئلة ..
بتشتغلي ايه ... قولتيلي .. آه
عندك كام سنة ... يا خبر ... هه أصله مش باين عليكي
وخد عندك.... مخطوبة !!!
وبعدين بقى يبتدي موال الرَّص ...
العربية بتاعتها الفوشية حصلها ايه أول امبارح
واسم النبي حارسة البوي فريند جابلها ايه من يومين .... وكدهون
أفتكر انا فيلم كرامة زوجتي والبت اللي كت بتغير من شادية
( نادية مش أحلى مني !!!!)
...................

الحاجات بقى اللي أول ما بلاقيها بسورأ
قصدي بتثبت ف مكاني ومببقاش عايزة أأوم


الضحك ... أول ما بشوف حد بيضحك بجد ..
راجل ... ست .. لعبة صغيرة
أي ضحكة طالعة من القلب بتسحبني بمغناطيس

باموت ف الناس اللي دماغها نضيفة وبتشغلها كويس ...
تلاقيني بتكلم معاهم حتى ولو كلامهم مش عاجبني
بس عندهم طريقة وبياخدوا ويدوا ... ببقى زي الفل معاهم

ساعات بحب أتفرج ع الناس فتلاقيني على جنب كدة وهاديااااة ...
ساعات ببقى مبسوطة وساعات بيبقى كآبة بعد عنك
لما ألاقي حد كدة بافهمه وقتي وبابقى عايزة أنكشه علشان أعرفه أكتر
ساعات والله بحب السكوت

الوضوح ياسيدي ... المطلب الشعبي للدنيا كلها
أعز الوضوح والجرأة زي عنية ... ويثبتوني أحلى تثبيت

طبعاً خفة دم اللي قدامي ... الحكاية دي مش عايزة كلام
فيه ناس مبعرفش أزعل منهم من كتر ما دمهم خفيف ... شربات يعني

كل دي حاجات في الأول بس ... نتعرف بيها ع الناس
بعد كده الدنيا بتمشى زي ما بتمشي
ساعات ناس بعاد عن تفكيرك جامد يبقوا اصحابك الأنتيم
وساعات ناس شبهك خالص مينفعش تقعد معاهم خمس دقايق

وساعات ساعات ... وصباح وبتاع
وأحلى شاي بالنعناع


.....
الصورة دي أمنا الغولة رسما نفسها
.
.
.
.

8 التعليقات:

هدى يقول...

هو الحلو قوي انك قادرة تفرقي بين أمنا الغولة وست الحسن

انا مصدقة ان جوايا عشرة ع الاقل بس مس بعرف افرق بينهم ..احيانا ممكن يكونوا موجودين في لحظة واحدة تلاقي كلمة جت من دي و الجملة كملت من التانية

و الأحلى ...

هي صراحتك

كنت كتير بقول اني صريحة

مع الوقت بلاقيك اكتر وضوح وصراحة ... وانا بموت في الصنف دا

بمناسبة كلامك عن البنات .. كنت عايزة اكتب تدوينة لماذا أكره البنات؟

بس اختصرتها في الأحضان اللي بتبرد اكتر ما بتدفي

..

كل مرة اعدي هنا احس بان الدفا في المنطقة دي بيزيد

..

صباحك دفا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

يااا صباااح الروقان، والدماغ المتعمَّرة .. صح :)

طيب، أحب أقول لك إنتي وأمنا الغولة ف نَفَس واحد إن الكلام المنمق والجميل اللي سعادتك بتقوليه ده أنا بكفر بيه جملةً وتفصيلاً .....
يعني معنديش فكرة "حاجة" تجذبني ف "حـد" أو العكس، ثم إن الواقع الافتراضي الذي (ربما) تحدث عنه مينا جعلنا نؤمن بأننا لا نرى ما نراه، أنا ممكن أحب أتكلم عن الناس ومقالبي فيهم على النحو الطبيعي العادي : اللي تحسبه موسى يطلع قارون !! (مش فرعون عشان حرام بس)
لكن أنا استفدت حاجة يا ستنا الغولة من كلام حضرتك، وهو إني أخيرًا وجدت مبرر لتصرفات "ست الحسن" مـعايا ، حيس (بضم السين) إني ممن تنطبق عليهم شروط المادة أ ، وهيا كل ما تشوفني فعلاً بتبعد، وأنا أقول بتبعد ليه بتبعد ليه بتبعد ليه :)

******************
آمنت بالكيميا مـرة في مقابلة خاطفة مع صديقة خاطفة برضو، توطدت علاقتنا بعد كده، وكنت حاسس م الأول إننا هنبقى أصحاب ، وقوي !!
ممممممممممممممم
تحياتي

وشاي بالياسمين

بيسوو يقول...

صباحك قشطة الاول

طب والله امنا الغولة زي العسل..وكويس انك قادة تسيطري على اتنين وعارفة ان جواكي اتنين بس الدور والباقي اللي جواهم قبيلة بحالها ومش عارفين يعملوا حتى حصر لعدد السكان..ماهي بقت مساكن شعبية اصلها...

القصد
بصي بقى ياستي هسيبني من الحاجات اللي بتخليكي تجري من الناس خلينا في الحاجات اللي بتثبتك
بضحك الحمد لله ومش بقدر اطلع ضحكة غير لما تكون من قلبي الضحك الاصفر ده مليش فيه
ومش عارفة اذا كانت دماغي نظيفة ولا لأ بيني وبينك ساعات بتبقى جزمة قديمة ولا بينفع معايا اي ادوية ولا اي علاج
الوضوح..لأ مش واضحة مع كل الناس..ناس وناس يعني..ساعات بكدب على نفسي موووت

اوف كورس دمي مش خفيف بالمرة...بعترف اني انسانة سمجة في اول معرفتي بأي حد لكن بعد وقت مش طويل قوي ممكن تعرفي تتعايشي معايا ازاي

بس

هو انا قلتلك صباحك قشة ولا لأ؟

راجى يقول...

صباحو فل

مياسي يقول...

أنا شخصيا عجبتني الصورة اللي راسميتها أمنا الغوله

و ثانيا عجبتني جدا اعترافاتها؛ في أشياء مشتركه بيني وبينها نوعا ما

تحياتي لأمنا الغولة اللي فاهمه حالها منيح:)

البنوتة اللى جت فى الآخر ... مهـــا يقول...

يا سلااااام

يا ريت كل أمنا الغولة
تبقى زى أمنا الغولة اللى عندك دى يا غااادة

ما كانش ده بقى حال الدنيا

ابقي خليها تطلع كتير عشان كلامها زى العسللللل

ست الحسن يقول...

هدى

صباحك برتقان
وياسمين وقرنفل وزبادي

هقولك على سر الحاجات اللي بكتبها هنا أنا بكتشفها وانا بكتبها
تصدقي

الحكاية مش حكاية صراحة مع الذات أد ماهي حكاية إعادة اكتشاف الذات
متهيألي أنا محتاجة أعرف أنا مين بجد

ووالله ببقى مكسوفة وانا بكتب الحاجات دي ( الجزء بتاع الولاد الجذابين ) وانا بكتبه اكتشفت اني مينفعش أنشر الكلام ده ... قلت لنفسي طب كمليه ومتنشرهوش بس بعد الكتابة بيبقى أصعب جزء خلص

قوليلي
أنا قلتلك قبل كده اني بحب تعليقاتك
أصلي لو مكنتش قولتلك يبقى لازم أقولك

مرورك دافيييي أوي


.........

ست الحسن يقول...

إبراهيم باشا

منور دايماً وطبعاً لازم تختلف مع أمنا الغولة يعني اشمعنى هي ماانت مختلف معانا كلنا

والأسباب اللي كتبتها دي أهم الحاجات اللي لاحظت انها بتتكرر كتير معايا وعلشان كده كتبت عنها

وطبعاً حضرتك مذكور في أحد المواد المكتوبة وفي الحقيقة هي مش المادة أ
هي مادة تانية انت عارفاها

وبالمناسبة أنا اكتشفت ان علاقتي بيك عبر المدونات أحلى وأصدق وأدفي من الواقع ... متعرفش ليه يا ابراهيم؟!

.......

بيسو الجميلة

مبسوطة جداً باشتباكك مع النص
وانا ياستي متأكدة ان دماغك نضيفة
ويمكن تحتاجي بس شوية وقت علشان تبقى براحتك مع اللي قدامك

فاضل بس أشوفك
علشان نضحك مع بعض بأعلى صوت ممكن

صباحك ممتع

........

راجي

كنت عارفة انك هتيجي علشان أمنا الغولة..
بس انت حسستني اني عاملة اصطباحة جامدة

صباحه ورد يا افندم

..........
مياسي

والله بجد الصورة عجبتك
مبسوطة ان انتي فيكي حاجات من امنا الغولة

وحكاية عارفة حالها منيح دي
هي اللي بتحاول تعمله من زمن

نورتي خااااالص

.....

مها الجميلة

والله انا نسيت اني اديتكم الرابط
وبجد فرحت انك متبعاني من ساعتها
مش مهم تعلقي لو مش حابة بس ع الأقل تابعي الحاجات

قريت كل تعليقاتك الجميلة
فاضل تعرفي ان مرورك فرحني

....